فوز عريض لفرنسا على أوكرانيا وإيطاليا تكتسح مولدوفا وتعادل البرتغال وإسبانيا 

حقق المنتخب الفرنسي فوزاً ودياً باهراً على نظيره الأوكراني بسبعة أهداف لهدف اليوم الأربعاء في أمسية شهدت رقماً ملفتاً للمهاجم أوليفييه جيرو. 
 

أكرمت فرنسا وفادة ضيفتها أوكرانيا عندما تغلبت عليها 7-1 بينها ثنائية لمهاجمها أوليفييه جيرو في مباراته المئة بقميص "الديوك" الأربعاء على ملعب فرنسا في العاصمة باريس في مباراة دولية ودية في كرة القدم. 
 

وسجل جيرو (34 عاما) ثنائيته في الدقيقتين 24 و34 رافعا رصيده إلى 42 هدفا ليصبح ثاني أفضل هداف في تاريخ المنتخب، بعدما افتتح إدواردو كامافينغا التسجيل في الدقيقة التاسعة ليصبح أصغر هداف في تاريخ المنتخب منذ الحرب العالمية. 
 

وحسمت فرنسا الشوط الأول برباعية بعدما سجل فيتالي ميكولينكو هدفا بالخطأ في مرمى منتخب بلاده، قبل أن تعزز بثلاثية في الشوط الثاني تناوب على تسجيلها كورونتان توليسو (65) وكيليان مبابي (82) وأنطوان غريزمان (89)، وسجل فيكتور تسيغانكوف الهدف الوحيد للضيوف في الدقيقة 53. 
 

واستعدت فرنسا جيدا للقمة المرتقبة ضد ضيفتها البرتغال الأحد المقبل في الجولة الثالثة من دوري الأمم الأوروبية في إعادة للمباراة النهائية لكأس أوروبا 2016 والتي حسمها رفاق البرتغالي كريستيانو رونالدو في صالحهم وتوجوا باللقب. 
 

وفي ودية أخرى حقق المنتخب الإيطالي فوزاً ودياً عريضاً على نظيره المولدافي بستة أهداف نظيفة، سجل الأهداف كل من برايان كريستانتي (18) وفرانشيسكو كابوتو (23) وستيفان الشعراوي (30، 45+1) وبوسماك (37) بالخطأ في مرمى فريقه، ودومينيكو بيراردي (72). 
 

وتتصدر إيطاليا مجموعتها الأولى في النسخة الثانية من دوري الأمم الاوروبية بعد تعادلها في الجولة الاولى امام البوسنة وتفوقها في الثانية بهدف نظيف على هولندا، وتحل الاحد ضيفة على بولندا قبل ان تستضيف المنتخب البرتقالي في برغامو الاربعاء المقبل. 
 

إلى ذلك انتهت المباراة الودية التي جمعت البرتغال وضيفتها إسبانيا بالتعادل السلبي، وكانت المباراة الأولى بين المنتخبين الجارين الأيبيريين بعد أكثر من عامين على تعادلهما المثير 3-3 في الدور الأول لنهائيات كأس العالم في كرة القدم في روسيا. 
 

ودفع مدربا المنتخبين فرناندو سانتوس ولويس أنريكي بتشكيلة شابة خصوصا إسبانيا التي لعبت ببدلائها في الشوط الأول باستثناء سيرجيو بوسكتس، فيما اعتمد البرتغالي على نجمه وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو الذي فشل في هز الشباك لتتوقف غلته التهديفية عند 101 هدفا بفارق ثمانية أهداف عن حامل الرقم القياسي في عدد الاهداف الدولية الايراني علي دائي، كما فشل في تحقيق فوزه المئة بألوان منتخب بلاده. 
 

وعادل سانتوس الذي يقود البرتغال منذ 2014، الرقم القياسي في عدد المباريات على رأس الإدارة الفنية لمنتخب بلاده وهو 74 مباراة كان مسجلا باسم البرازيلي لويز فيليبي سكولاري.
 

وكان المنتخب الاسباني الطرف الافضل في الشوط الاول وكان الأخطر فرصا خصوصا عبر مهاجمه جيرارد مورينو، فيما بدا تأثر أصحاب الأرض بغياب برونو فرنانديش ودييغو جوتا وجواو فيليكس وبرناردو سيلفا ووليام كارفاليو. 

   

 المصدر: وكالات 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر