يوفنتوس يهزم سامبدوريا بثلاثية نظيفة في أولى اختبارات "بيرلو"

نجا يوفنتوس من كمين سامبدوريا بعد فوز لافت أكده بالدقائق الأخيرة في المباراة الرسمية الأولى لمدربه الجديد أندريا بيرلو وسط تألق نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو. 
 

وانتصر يوفنتوس بثلاثة أهداف دون رد يوم الأحد على ضيفه سامبدوريا في المرحلة الأولى من مسابقة الدوري الإيطالي لكرة القدم.
 

وكان يوفنتوس الطرف الأفضل بالمجمل والأكثر تهديداً على المرمى لكنه عانى كثيراً قبل ضمانه للنقاط الثلاث الأولى له في المسابقة. 
 

وسجّل السويدي ديان كولوسيفسكي الوافد الجديد هدف يوفنتوس الأول مع الدقيقة (13) قبل أن يضيف بونوتشي الهدف الثاني (78). 
 

وتابع البرتغالي كريستيانو رونالدو تألقه بعد إسهامه في الهدف الأول عندما أضاف الهدف الثالث للسيدة العجوز قبل دقيقتين من نهاية المواجهة. 
 

وهذه المرة الأولى التي يسجل بها رونالدو في افتتاح مباريات يوفنتوس في الدوري الإيطالي. 
 

وكان بيرلو يخوض مباراته الرسمية الأولى كمدرب لفريق "السيدة العجوز" الذي استعان بلاعب وسطه السابق بعد إقالة ماوريتسيو ساري إثر الخروج المخيب من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا على يد ليون الفرنسي. 
 

وبسبب عدم جاهزية الأرجنتيني باولو ديبالا الذي يتعافى من الإصابة والتخلي عن مواطنه الأرجنتيني غونزالو هيغواين المنتقل إلى إنتر ميامي، بدأ بيرلو اللقاء بإشراك كولوسيفسكي أساسياً إلى جانب رونالدو في أول ظهور رسمي له مع الفريق الذي انتقل إليه الموسم الماضي من أتالانتا، لكنه بقي معاراً إلى بارما. 
 

كما لعب أساسياً لاعب الوسط الأميركي الشاب وستون ماكيني القادم من شالكه الألماني، فيما بدأ الوافد الجديد الآخر البرازيلي آرثر اللقاء على مقاعد البدلاء لصالح الويلزي آرون رامسي، في حين لعب الشاب جانلوكا فرابوتا (21) في مركز الظهير الأيسر. 

 

المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر