إشبيلية يغتال حلم وولفرهامبتون بهدف في الوقت القاتل

اقتنص إشبيلية الإسباني التأهل إلى نصف نهائي الدوري الأوروبي بعد فوزه على ولفرهامبتون الإنكليزي 1-0، في ربع نهائي المسابقة اليوم الثلاثاء.
 
وجاء هدف الفوز الغالي بهوية أرجنتينية خالصة، عندما استغل الأرحنتيني لوكاس أوكامبوس برأسه كرة مواطنه إيفر بانيغا المرفوعة 88.
 
وسيلعب إشبيلية في نصف النهائي مع مانشستر يونايتد الإنكليزي الذي تخطى الإثنين كوبنهاغن الدانماركي بهدف نظيف بعد التمديد.
 
وسيطر الفريق الأندلسي على معظم مجريات اللعب واستحق الفوز، في حين فوت فريق المدرب البرتغالي نونو سانتو على نفسه فرصة التقدم المبكر، عندما أضاع المكسيكي راؤول خيمينيز ركلة جزاء تصدى لها ببراعة الحارس المغربي ياسين بونو 13.
 
 في مدينة دويسبورغ الألمانية، ضرب النادي الأندلسي حامل لقب المسابقة القارية في خمس مناسبات (رقم قياسي) بينها ثلاثة ألقاب متتالية بين عامي 2014 و2016 موعداً في المربع الذهبي مع الشياطين الحمر الأحد.
 
فيما فشل ولفرهامبتون في التمسك بأمله الأخير في المنافسة أوروبيا الموسم المقبل بعد نهاية مخيبة للدوري الممتاز في المركز السابع.
 
ويقدم إشبيلية الذي بلغ نصف النهائي للمرة السادسة في تاريخه، مستويات عالية وهو لم يخسر في أي من مبارياته الـ19 الأخيرة في جميع المسابقات (مع مباراة اليوم)، إذ تعود آخر هزيمة إلى شباط/فبراير الفائت في الليغا ضد سلتا فيغو.
 
وهو سيخوض غمار دوري ابطال أوروبا الموسم المقبل بعد أن أنهى الدوري الإسباني رابعاً.
 
وهدد ولفرهامبتون باكراً بعد أن رفع الإسباني المالي الأصل أداما تراوري عرضية تابعها المكسيكي راوول خيمينيز رأسية استقرت بين يدي الحارس المغربي ياسين بونو.
 
وتحصل أداما تراوري على ركلة جزاء عندما انطلق من خلف منتصف الملعب الى داخل المنطقة حيث عرقله البرازيلي دييغو كارلوس.
 
إلا أن بونو تصدى لمحاولة خيمينيز (13). وهي المرة الأولى التي يهدر فيها ركلة جزاء مع الفريق بعد أن نجح في المحاولات الثماني جميعها السابقة.
 
للمفارقة أن المكسيكي سجل هدفه الأوروبي الأول في مسيرته في مرمى إشبيلية عام 2014 في الليغا عندما كان يلعب في صفوف اتلتيكو مدريد الاسباني.
 
لم يهدد النادي الاندلسي بشكل كبير مرمى "وولفز" إذ مرت تسديدة الارجنتيني لوكاس اوكامبوس من داخل المنطقة بجانب القائم (37)، قبل أن تستقر كرة الأرجنتيني إيفر بانيغا البعيدة بين يدي الحارس البرتغالي روي باتريسيو (42).
 
وضغط إشبيلية مع انطلاق الشوط الثاني ونجح المهاجم المغربي يوسف النصيري في مراوغة ثلاثة لاعبين داخل المنطقة قبل تصل الكرة الى باتريسيو (62)، قبل أن تعلو رأسية الفرنسي جول كوندي العارضة (66).
 
وأنقذ باتريسيو مرماه من هدف محقق عندما أبعد ببراعة الضربة الحرة التي نفذها بانيغا إلى ركنية (77).
 
ونجح إشبيلية في خطف هدف الفوز المستحق عندما نفذ الاسباني سوسو ركلة ركنية سريعة الى بانيغا الذي رفعها عرضية إلى اوكامبوس تابعها رأسية (88).
 

المصدر: بي إن سبورت

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر