توتنهام يعود بنقطة مخيبة من أرض بورنموث المهدد بالهبوط

عاد توتنهام، وصيف دوري أبطال أوروبا، إلى مسلسل إهدار النقاط بتعادله السلبي مع مضيفه بورنموث وصيف القاع، الخميس في المرحلة 34 من الدوري الإنكليزي.
 
ونجا فريق شمال لندن من الهزيمة في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، عندما ألغى الحكم هدفاً لكالوم ويلسون من كرة هبطت على يد زميله النروجي جوشوا كينغ.
 
وفي الدقيقة السادسة من الوقت البدل عن ضائع، صدّ قائد توتنهام الحارس الدولي الفرنسي هوغو لوريس كرة خطيرة للمنفرد الويلزي هاري ولسون لتنتهي المباراة بالتعادل، ويحقق بورنموث نقطته الأولى بعد العودة من توقف ثلاثة أشهر بسبب فيروس كورونا المستجد.
 
وأخفق توتنهام في تخطي جاره أرسنال، ليحتل فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو مركزاً تاسعاً مخيباً، بعد إنهائه المباراة دون أن يسدد أيّ كرة على مرمى الخصم.
 
وتقاسم إيفرتون الحادي عشر وضيفه ساوثهامبتون الثاني عشر نقطتي مواجهتهما على ملعب "غوديسون بارك" بنتيجة 1-1.
 
أهدر ساوثهامبتون ركلة جزاء جدلية لجايمس وارد-براوس ارتدت من العارضة (28)، قبل أن يعوّضها زميله داني إينغز بهدف محظوظ بعد ثلاث دقائق (31).
 
لكن إيفرتون أعاد عقارب التعادل عن طريق هدافه البرازيلي ريشارليسون إثر تمريرة بعيدة رائعة من الظهير الفرنسي لوكا دينيي (43)، رافعاً رصيده إلى 19 هدفاً هذا الموسم في كل المسابقات.
 

المصدر: فرانس برس

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر