منظمة التجارة: السعودية خالفت التزاماتها ولم توقف قرصنة قنوات "بي إن سبورت"

 
 
قال المتحدث باسم منظمة التجارة العالمية كيث روكويل إن ما تعرف بقنوات "بي آوت كيو" قرصنت بث محتوى قنوات "بي إن سبورت"، وإن السلطات السعودية لم توقف ذلك.
 
وأضاف روكويل في تصريحات للجزيرة أن السعودية لم تحترم المقتضيات الدولية والالتزامات القانونية بمكافحة القرصنة.
 
وتعليقا على نشر السلطات السعودية معلومات مزيفة عن نتائج أحكام منظمة التجارة العالمية قال المتحدث إن استخدام شعار المنظمة في إصدار بيانات مزيفة أمر غير مقبول ولن يُسمح به.
 
وردا على سؤال عن إجراءات محتملة ضد الرياض لنشرها معلومات مزيفة عن أحكام منظمة التجارة العالمية، قال روكويل إن هناك ضرورة على المستوى الدولي لاتخاذ قرار واضح بهذا الشأن، مشددا في الأثناء على أن المنظمة مستقلة ولا تنحاز لأي طرف.
 
وبعد هذه التصريحات حذف مكتب التواصل الحكومي السعودي على تويتر بيانا كان قد نسبه لفريق التحكيم التابع لمنظمة التجارة العالمية وتضمن معلومات مغلوطة تشير إلى أن المنظمة أيدت الإجراءات التي اتخذتها الرياض ضد قطر لحماية مصالحها الأمنية، علما بأن المنظمة لم تصدر هذا البيان، وأن حكمها جاء على النقيض من ذلك تماما.
 
وكان مكتب الاتصال الحكومي القطري استهجن في وقت سابق ما وصفها بالمعلومات المضللة التي وردت في تقرير نشرته الهيئة السعودية للملكية الفكرية وتضمن مغالطات بشأن مضمون حكم أصدرته لجنة التحكيم بمنظمة التجارة بشأن القرصنة السعودية لقنوات "بي إن سبورت".
 
المصدر: الجزيرة

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر