أتلتيكو مدريد يستعيد نغمة الانتصارات بفوز معقد على غرناطة

قاد آنخل كوريا فريقه أتلتيكو مدريد لتحقيق فوز صعب على ضيفه غرناطة 1 / 0، اليوم السبت في الجولة الثالثة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
 
ويدين أتلتيكو بالفضل في هذا الفوز لكوريا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة.
 
ورفع أتلتيكو مدريد رصيده إلى 39 نقطة في المركز الرابع، محققا انتصاره العاشر في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في أربع مباريات والتعادل في 9.
 
في المقابل، توقف رصيد غرناطة عند 30 نقطة في المركز العاشر، متلقيا هزيمته الحادية عشر في الدوري هذا الموسم مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في 3.
 

الشوط الأول
 
بادر فريق أتلتيكو مدريد بشن هجمات متتالية على مرمى غرناطة بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات المنافس، الذي اضطر للتراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس لاعبي الروخيبلانكوس.
 
ولم تمر سوى 6 دقائق فقط حتى كشر فريق أتلتيكو مدريد عن أنيابه الهجومية بتسجيل الهدف الأول عندما لعبت رمية تماس إلى كوكي الذي مررها إلى آنخل كوريا داخل منطقة جزاء غرناطة ليسدد كرة أرضية قوية عانقت الشباك.
 
بعد الهدف، تخلى غرناطة قليلا عن حذره الدفاعي وبدأ شن هجمات على استحياء على مرمى أتلتيكو بحثا عن تعديل النتيجة، في الوقت نفسه، حافظ الأتلتي على رتمه السريع بحثا عن تسجيل هدف ثاني.
 
وفي الدقيقة 12 سدد رامون عزيز، لاعب غرناطة، كرة قوية من خارج منطقة جزاء أتلتيكو بعدما لمح تقدم الحارس يان أوبلاك، لكن كرته مرت فوق العارضة.
 
ورد أتلتيكو في الدقيقة 17 عندما سدد فيكتور فيتولو كرة أرضية قوية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس آرون ايسكانديل.
 
بعد تلك الهجمة، بدأ فريق غرناطة في التخلي عن حذره الدفاعي وفرض سيطرته على منطقة وسط الملعب واتخاذه كقاعدة لشن الهجمات، ساعده في ذلك تراجع أتلتيكو واعتماده على الهجمات.
 
ومع ذلك انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 26 والتي شهدت إلغاء هدف لأتلتيكو مدريد بداع التسلل بعدما مرر توماس بارني كرة بينية إلى فيكتور فيتولو انفرد على إثرها بالحارس ايسكانديل وسددها إلى داخل المرمى.
 
ورغم أن المحاولات الهجومية لفريق غرناطة استمرت إلا أن اللعب عاد وانحصر في وسط الملعب، وفشل الفريقان في تشكيل أي خطورة على المرميين لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول.
 
 
الشوط الثاني
 
ومع بداية الشوط الثاني، استمرت محاولات فريق غرناطة الهجومية بحثا عن إيجاد ثغرة في دفاع أتلتيكو لشن منها الهجمات بحثا عن تسجيل هدف التعادل.
 
في المقابل، أغلق أتلتيكو كافة الطرق المؤدية إلى مرماه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.
 
ولاحت أمام غرناطة فرصة لتعديل النتيجة في الدقيقة 53 عندما سدد ألفارو فاديو كرة قوية من ركلة حرة من على حدود منطقة جزاء أتلتيكو من الناحية اليمنى لكن الكرة مرت فوق العارضة بسنتيميترات قليلة.
 
وفي الدقيقة 63 استلم يانيك كاراسكو تمريرة بينية خلف مدافعي غرناطة لينطلق بالكرة حتى دخل منطقة الجزاء وسدد كرة أرضية تصدى لها الحارس ايسكانديل ببراعة.
 
وفي الدقيقة 67 أهدر رامون عزيز لاعب غرناطة فرصة تسجيل هدف التعادل عندما وصلت إليه الكرة داخل منطقة جزاء أتلتيكو مدريد وسدد الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس أوبلاك.
 
ومر الوقت المتبقي من المباراة بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز أتلتيكو مدريد بهدف نظيف.
 

المصدر: موقع كورة

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر