"مبابي" يطرق أبواب الرحيل صوب ريال مدريد بعد توتر علاقته بتوخيل

بدأ الفرنسي كيليان مبابي نجم باريس سان جيرمان، يطرق أبواب الرحيل عن فريقه بنهاية الموسم الحالي صوب ريال مدريد الإسباني، حيث وصلت العلاقة بينه وبين مدربه الألماني توماس توخيل إلى طريق مسدود خلال الفترة الأخيرة، كما أنه يسيل لُعاب أكثر من فريق أوروبي كبير على غرار الملكي وليفربول بطل أوروبا.
 
وكشفت صحيفة Marca المدريدية نقلاً عن القناة السادسة الإسبانية، أن نجم سان جيرمان عزز من شائعات رحيله عن الفريق الباريسي نهاية الموسم الحالي، بعدما استفسر عن الأجواء في مدريد، حيث طرح عدة أسئلة على لاعبي باريس سان جيرمان الذين يتحدثون اللغة الإسبانية.
 
وأضافت الصحيفة أن أسئلة المهاجم الهداف انصبت بشكل كبير، حول ظروف المعيشة في العاصمة الإسبانية مدريد، حيث أراد معرفة كل شيء عن الطقس والمطاعم والسكن وغيرها من الأمور في العاصمة الإسبانية.
 
وتابعت الصحيفة نقلاً عن القناة أن مبابي يمكن أن يستعين بنصائح أكثر من نجم يتحدث الإسبانية مثل الحارس كيلور نافاس وبابلو سارابيا، الذي ولد في مدريد وتكون في فريق ريال مدريد.
 
وفي نفس السياق، يعد كيليان مبابي من أبرز أهداف ريال مدريد في الميركاتو الصيفي القادم، إذ يرغب الميرينغي بقوة في ضم النجم الفرنسي الذي يرشحه الكثيرون لاعتلاء عرش أفضل لاعب في العالم في السنوات المقبلة.
 
يشار إلى أن كيليان مبابي، يمر بفترة متوترة مع باريس سان جيرمان، فقد اعترض اللاعب على قرار المدرب الألماني توماس توخيل باستبداله خلال مباراة مونبلييه الأخيرة في الدوري الفرنسي.
 
كما أنه عبر من قبل عن ملله من الصرامة التكتيكية للمدرب الألماني خاصة على المهاجمين وعليه بضرورة العودة لتأدية الأدوار الدفاعية بشكل زائد عن الحد وفقاً لرؤيته، مما يكبله هجومياً بشكل كبير في مباريات الفريق.
 
وربطت تقارير صحفية فرنسية بقاء كيليان مبابي مع الفريق برحيل توماس توخيل، خلال الموسم المقبل، وإلا سيكون طريقه لسانتياغو برنابيو ممهداً لاسيما رفقة زين الدين زيدان مثله الأعلى وقدوته في الملاعب.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر