إنتر ميلان يتعثر أمام روما ويمنح يوفنتوس فرصة للصدارة

تعادل إنتر ميلان أمام ضيفه روما سلبيا، بالمباراة التي جمعتهما على ملعب جوزيبي مياتزا، مساء اليوم الجمعة، في افتتاح منافسات الجولة الـ15 من الدوري الإيطالي.
 
ورفع إنتر رصيده إلى 38 نقطة بالمركز الأول، وبات مهددًا بخسارة الصدارة حال فاز يوفنتوس بمباراته غدًا أمام لاتسيو، فيما رفع روما رصيده إلى 29 نقطة بالمركز الرابع.
 
إنتر ميلان بدأ اللقاء بالطريقة المعتادة لمدربه أنطونيو كونتي "3-5-2" دون تغييرات في اللاعبين، فيما اعتمد باولو فونسيكا، مدرب روما، على طريقة "4-2-3-1"، وشهدت التشكيلة تغييرات بسيطة بعدما اعتمد على نيكولو زانيولو في مركز المهاجم الوهمي، في ظل جلوس دجيكو على مقاعد البدلاء بسبب شعوره بالمرض قبل المباراة بأيام.
 
الدقيقة السابعة كانت بداية المباراة الفعلية بعدما دخل إنتر في أجواء اللقاء، بعد خطأ فادح من جوردان فيرتو الذي مرر كرة بالخطأ ليحصل عليها لوكاكو ويسدد كرة يسارية قوية، تألق أمامها حارس روما ميرانتي. 
 
وعاد إنتر بفرصة جديدة بعد دقيقة واحدة عبر لوكاكو، بعدما فشل 3 لاعبين من إنتر في تحويل الكرة للشباك بعد ركلة حرة نفذت داخل المنطقة.
 
وأجرى روما أول التبديلات في الدقيقة 16، بخروج سانتون الذي تعرض لإصابة عضلية، فيما حل ليوناردو سبينازولا مكانه في تشكيلة ذئاب العاصمة.
 
وجاءت أولى فرص روما الحقيقية بالدقيقة 19، بعدما سنحت الكرة أمام زانيولو، الذي استلمها داخل المنطقة وسدد بقدمه اليسرى تصويبة تصدى لها هاندانوفيتش على مرتين.
 
وكاد لاوتارو أن يخطف هدفًا للإنتر، بعد هجمة سريعة وصلت إليه ليمررها إلى بورخا فاليرو داخل المنطقة، وبدوره أعادها إليه ليسدد مباشرة كرة مرت بجوار مرمى ميرانتي.
 
وواصل لاعبو إنتر الرعونة أمام مرمى روما، فوسط أخطاء حارس ولاعبي الذئاب في التمرير والخرج بالكرة من أمام منطقة الجزاء، حصل لوكاكو على الكرة ومررها إلى بروزوفيتش الذي انفرد بالمرمى لكنه سدد كرة علت العارضة.
 
إنتر بدوره تلقى ضربة بإصابة كاندريفا قبل نهاية الشوط الأول، ليستبدل ويحل محله فالنتينو لازارو.
 
 
ومع بداية الشوط الثاني، بالدقيقة 48، واصل ميرانتي تألقه وحرم إنتر من هدف أول بعد عدة لمسات مميزة بين لاعبي النيراتزوري انتهت بتمريرة إلى فيتشينو الذي سدد الكرة في المرمى وأبعدها الحارس.
 
واقترب إنتر أكثر من مرمى روما وفي الدقيقة 65 سدد كريستيانو بيراجي تصويبة قوية من خارج منطقة الجزاء، مرت بجوار القائم الأيمن لميرانتي.
 
وبالدقيقة 68 أثيرت حالة من الجدل بعد مطالبة فريق إنتر بركلة جزاء بعدما لمست الكرة يد سبينازولا داخل منطقة الجزاء، لكن حكم اللقاء أشار باستكمال اللعب.
 
وفي أخطر فرص اللقاء، بالدقيقة 87، أهدر مارتينيز فرصة محققة بعد عرضية فيتشينو، فشل لاوتارو في وضعها بالشباك، لينجح ميرانتي في الإمساك بها.
 
 
المصدر: موقع كورة

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر