ريال مدريد يقفز لوصافة الليجا بانتصار صعب على إشبيلية

حقق ريال مدريد انتصارا ثمينًا على مُضيفه إشبيلية، بهدف دون رد، مساء اليوم الأحد، ضمن منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني.
 
وسجل هدف المباراة الوحيد كريم بنزيما في الدقيقة 64، من كرة رأسية.
 
وبهذا الانتصار رفع ريال مدريد رصيده إلى 11 نقطة، في وصافة جدول الترتيب بفارق الأهداف فقط عن أتلتيك بيلباو المُتصدر، بينما تجمد رصيد إشبيلية عند 10 نقاط في المركز الخامس.
 
ظهر سعي ريال مدريد المُبكر من أجل تسجيل هدفا، لكن باءت المحاولات للوصول إلى المرمى بالفشل أمام الالتزام والصلابة الدفاعية لأصحاب الأرض.
 
وقام إيفر بانيجا لاعب إشبيلية بتسديد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكنها اصطدمت بدفاع ريال مدريد، في الدقيقة 7.
 
وجاء رد ريال مدريد عبر الفرنسي كريم بنزيما في الدقيقة 19، بتسديدة من حدود منطقة الجزاء، لكنها اصطدمت بدفاعات إشبيلية ومرت بعيدًا.
 
أول تهديد صريح في المباراة، جاء عبر البلجيكي إيدين هازارد لاعب ريال مدريد، الذي استقبل تمريرة من
زميله في الفريق كريم بنزيما في منطقة الجزاء، وسدد أسفل يمين الحارس فاتشيك الذي تصدى للكرة وحولها إلى ركنية في الدقيقة 34.
 
وكاد داني كارفاخال أن يفتتح التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 38، حيث استقبل تمريرة سحرية من خاميس رودريجيز على الطرف الأيمن، واستلم وتوغل وسدد على الحارس فاتشيك تصدى ببراعة للتسديدة.
 
وحصل ريال مدريد على ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 39، نفذها الويلزي جاريث بيل لكن تسديدته لم تكن قوية بما يكفي حيث أمسك بها حارس إشبيلية بسهولة، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بدون أهداف.
 
ومع بداية الشوط الثاني، سارت الأمور كما كانت في الشوط الأول بدون أي فرص خطرة من كلا الفريقين، وسط تحفظ شديد.
 
وقرر لوبيتيجي المدير الفني لإشبيلية الدفع بأوليفر توريس وتشيتشاريتو بدلا من الثنائي فازكويز وجوردان، وأخيرًا نوليتو بدلا من كاريكو.
 
ونجح الفرنسي كريم بنزيما، في تسجيل الهدف الأول لريال مدريد في الدقيقة 64، حيث استقبل كرة عرضية من الطرف الأيمن عبر كارفاخال، سددها بالرأس على يسار حارس إشبيلية.
 
وجاء الرد ضعيفا من إشبيلية، حيث أرسل ريجيليون تمريرة عرضية من الطرف الأيسر، إلى زميله أوكامبوس الذي سدد بقوة بعيدًا عن مرمى كورتوا في الدقيقة 69.
 
ودفع الفرنسي زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد بأول أوراقه فيدي فالفيردي بدلا من خاميس رودريجيز، ثم فاسكيز بدلا من هازارد.
 
وأهدر دي يونج مهاجم إشبيلية، فرصة خطرة لمُعادلة النتيجة، حيث استقبل كرة عرضية، وسدد بالرأس لكن مرت تسديدته بجانب القائم الأيمن لكورتوا، في الدقيقة 78.
 
وسجل المكسيكي البديل تشيتشاريتو هدف التعادل لإشبيلية في الدقيقة 87، لكن حكم المباراة ألغاه بداعي التسلل.
 
وفشلت باقي محاولات أصحاب الأرض في تسجيل هدف التعادل، كما أهدر جاريث بيل فرصة خطرة في الثواني الأخيرة لمُضاعفة النتيجة، لتنتهي المباراة بفوز الملكي بالنقاط الثلاث.
 

المصدر: موقع كورة

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر