توتنهام وليفربول يستقبلان أنباء سارة قبل نهائي دوري الأبطال

تلقى مدرب توتنهام ماوريسيو بوتشيتينو، الخبر السعيد، بتزايد فرص هداف الفريق هاري كين، للحاق باللقاء الأهم هذا الموسم ضد ليفربول، المقرر له في اليوم الأول من الشهر الجديد، لتحديد هوية بطل دوري أبطال أوروبا لهذا الموسم.
 
وعانى قائد السبيرس من إصابة على مستوى الكاحل، كانت قد ألمت به أثناء مشاركته في مباراة ذهاب الدور ربع النهائي للكأس ذات الأذنين ضد مانشستر سيتي، الشهر قبل الماضي، ومنذ ذلك الحين، وهو يكافح ويسابق الزمن للتغلب على إصابته قبل رحلة ملعب “واندا متروبوليتانو”.
 
وعكس ما تردد وقت إصابة قائد المنتخب الإنكليزي، عن صعوبة عودته مرة أخرى هذا الموسم، حتى لو تمكن فريقه اللندني من الحصول على تأشيرة اللعب في نهائي البطولة الأوروبية للمرة الأولى في تاريخيه، أكدت صحيفة “إيفينينج ستاندرد”، أن صاحب الـ24 عاما، اقترب كثيرا من استعادة لياقته البدنية، ليكون لائقا لخوض ولو دقائق من مباراة النهائي المنتظرة.
 
تلقى المدرب الألماني يورغن كلوب هو الآخر دفعة معنوية في توقيت مثالي مثل نظيره في توتنهام، وذلك بتحسن حالة متوسط ميدانه نابي كيتا، الذي تعرض لإصابة سيئة، مطلع هذا الشهر، على إثرها كان من المفترض أن يغيب عن الملاعب لمدة شهرين.
 
لكن التقارير الواردة من النادي، أفادت بأن القادم من لايبزيغ الألماني الصيف الماضي، انضم للقائمة المسافرة إلى العاصمة الإسبانية، لبدء المعسكر الخاص بالنهائي، وذلك بعد استجابته السريعة للعلاج، ليعزز فرصه في اللحاق بالمباراة، تماما كما ألمح المدير الفني للمنتخب الغيني بول بوت في وقت سابق، حول اقتراب لاعبه من التخلص من الإصابة أسرع مما كان يتوقع الطاقم الطبي للنادي الإنكليزي.
 
ويُحسب للمدرب البلجيكي، أنه سبق التقارير المنتشرة الآن، بحديثه عن تزايد فرص كيتا في اللحاق بقائمة المباراة النهائية، رغم أن الجميع كان يعتقد أن موسمه قد انتهى، ولن يشارك كذلك مع منتخب بلاده في بطولة أمم أفريقيا، التي ستنظمها مصر الشهر المقبل، استنادا لتصريحات كلوب التشاؤمية عقب إصابة اللاعب أمام برشلونة في مباراة ذهاب نصف نهائي الأبطال.
 
المصدر: القدس العربي

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر