نيمار يقود باريس سان جرمان الى فوز معنوي على أنجيه

 
قاد النجم البرازيلي نيمار فريقه باريس سان جرمان المتوج بطلا الى فوز معنوي على مضيفه أنجيه 2-1 السبت في المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
 
وحرمت تقنية المساعدة بالفيديو (في إيه آر) الأوروغوياني إدينسون كافاني من شرف افتتاح التسجيل للصيوف بداعي التسلل قبل أن يقوم نيمار بالمهمة بعدما تابع في الشباك برأسه "سابحا" كرة عرضية وصلته من مواطنه داني ألفيش (20)، مسجلا هدفه الخامس عشر في البطولة في المركز الرابع لترتيب الهدافين بفارق 15 هدفا عن المتصدر زميله الفرنسي كيليان مبابي.
 
وإضافة الى الإصابات المتكررة، يعاني نيمار في الفترة الأخيرة من العقوبات المفروضة عليه إذ أوقفه الاتحاد الأوروبي للعبة في 26 نيسان/ابريل ثلاث مباريات بسبب شتمه لحكام مباراة سان جرمان ومانشستر يونايتد الإنكليزي في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، ستحرمه من المشاركة في مباريات فريقه الثلاث الأولى في دور المجموعات الموسم المقبل.
 
واستأنف النجم البرازيلي العقوبة الأوروبية الجمعة قبل قليل من اعلان الاتحاد الفرنسي معاقبته بالايقاف ثلاث مباريات بالاضافة الى اثنتين مع وقف التنفيذ لاشتباكه مع أحد المشجعين في نهائي مسابقة كأس فرنسا الذي خسره سان جرمان أمام رين بركلات الترجيح (5-6) بعد التعادل 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي (سجلهما نيمار وألفيش، وسجلا ركلتي ترجيح).
 
- الهدف 100 لسان جرمان -
 
وكان سان جرمان ضمن الاحتفاظ باللقب في المرحلة الثالثة والثلاثين، وبات الهدف في المراحل الخمس الأخيرة اضافة أكبر عدد ممكن من النقاط الى رصيده الذي ارتفع اليوم الى 88 نقطة مقابل 45 للخاسر في المركز الثاني عشر.
 
وفي الشوط الثاني، ساهم نيمار في صنع الهدف الثاني عندما رفع كرة خلفية عالية بعد ركلة ركنية وتابعها الأرجنتيني أنخل دي ماريا برأسه في المرمى (58)، ليكون الهدف رقم 100 لسان جرمان في بطولة الموسم الحالي.
 
وخاض نيمار على الأرجح مباراته الأخيرة مع فريق العاصمة الفرنسية قبل الالتحاق بمنتخب بلاده للمشاركة في مسابقة كوبا أميركا التي تستضيفها البرازيل من 14 حزيران/يونيو الى 7 تموز/يوليو.
 
وأكمل سان جرمان الدقائق الخمس الأخيرة من زمن المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه البرازيلي ماركينيوس اثر ارتكابه خطأ ضد ويلفريد كانغا فنال الحمراء مرفقة بركلة جزاء انبرى لها فلافيان تايت ونجح الحارس الإيطالي جانلويجي بوفون في إبعادها ليكملها تايت نفسه في المرمى مقلصا الفارق (88).
 
وسقط نيس السابع في فخ التعادل مع ضيفه نانت الذي تقدم بهدف لصامويل موتوسامي (29) قبل أن يعادل صاحب الأرض عن طريق الفرنسي-السنغالي مالانغ سار (55).
 
وعمق نيم جراح موناكو بطل 2017 ووصيف بطل الموسم الماضي بفوزه عليه بهدف لرينو ريبار (9).
 
ورفع نيم رصيده الى 52 نقطة، واوقف رصيد موناكو عند 33 نقطة فأصبح مهددا أكثر من أي وقت مضى بالهبوط بعد ان تساوى كاين معه نقاط بفوزه على رينس 3-2.
 
وسجل التشادي كاسيمير نينغا (14) والمغربي فيصل فجر (40) وفريديريك غيلبير (45) اهداف كاين، والدولي المالي موسى دومبيا (37) والسويدي آربر زينيلي (82) هدفي رينش.
 
ديجون مع ستراسبورغ 1-1 تقدم ديجون عبر جوليو تافاريش من الرأس الأخضر (40 من ركلة جزاء)، وعادل لودوفيك أجورك لستراسبورغ (68).
 
وتعادل أميان سلبا مع تولوز،
 
وتختتم المرحلة الأحد بلقاءات رين مع غانغان، ليل مع بوردو ومرسيليا مع ليون.
 
المصدر: فرانس برس

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر