ماركا تفتش عن اكتشافات مورينيو في ريال مدريد

سلطت صحيفة "ماركا" الإسبانية، الضوء على عودة خيسي رودريجيز مجددًا لأجواء الليجا، بانتقاله من باريس سان جيرمان الفرنسي إلى صفوف فريق لاس بالماس، بعد ستة أشهر فقط من رحيله عن جدران نادي ريال مدريد.

 

وأعدت الصحيفة الإسبانية تقريرًا مطولاً بالصور، أشارت فيه إلى أن خيسي كان ضمن 17 لاعبًا اكتشفهم جوزيه مورينيو، عندما كان مديرًا فنيًا لريال مدريد طوال 3 سنوات، ومنحهم الفرصة لارتداء قميص الملكي لأول مرة.

 

وتضم قائمة اكتشافات مورينيو داخل جدران النادي الملكي التي نشرتها "ماركا"، توضح ظهوره الأول مع الميرينجي، وناديه الحالي، وتضم خوان كارلوس (2010) ويلعب حاليًا بصفوف (مالاجا)، وفي نفس العام ظهر كل من ماتيوس الذي انتقل إلى أورلاندو سيتي، وأنطونيو أدان حارس مرمى ريال بيتيس الحالي، بابلو سارابيا "إشبيلية"، وألفارو موراتا الذي عاد مجددًا إلى الريال بعد عامين بقميص يوفنتوس الإيطالي.

 

وفي عام 2011، منح المدرب البرتغالي الفرصة لكل من أليكس فرنانديز لاعب إلتشي حاليًا، وناتشو فرنانديز الذي يشارك كثيرًا هذا الموسم تحت قيادة زين الدين زيدان، وحارسي المرمى توماس ميخيا المنتقل حديثًا إلى رايو فايكانو، وخيسوس فرنانديز الذي يدافع عن ألوان فريق قادش، وجوسيلو لاعب وسط ديبورتيفو لاكورونيا، وخيسي روديجيز، وخورخي كاسادو لاعب ريال زارجوزا "سرقسطة"، وباتشيكو "حارس مرمى ديبورتيفو آلافيس".

 

وفي الأيام الأخيرة لجوزيه مورينيو داخل جدران العملاق المدريدي، تراجعت اكتشافاته، حيث ظهر في 2012 لاعبين فقط، هما خوسيه روديجيز "لاعب مالاجا"، ودينيس شيرشيف الذي انتقل إلى فياريال، بعدما تسبب في فضيحة إدارية أدت لخروج الفريق الملكي من الكأس الموسم الماضي.

 

الحال لم يختلف كثيرًا في 2013، الذي منح فيه مورينيو الفرصة لوجهين جديدين، هما عمر ماسكاريل "لاعب وسط أينتراخت فرانكفورت الألماني"، ودييجو يورينتي "مدافع مالاجا".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر