مسلسل "مغامرات نشوان".. ضربة معلم


عادل الأحمدي

تفاعل مدهش وترحيب واسع بمسلسل الرسوم المتحركة "مغامرات نشوان"، الذي أنتجته قناة "يمن شباب" وتعرضه حصريا في رمضان.
 
ظن البعض أن المسلسل هو سيرة العالم والشاعر نشوان بن سعيد الحميري، والأمر ليس كذلك وإن كان اختيار اسم نشوان مقصودا كبطل للمسلسل يتنقل عبر دراجته العجيبة إلى حقب عديدة في التاريخ تحكي كل انتقاله جانبا مشرقا من تاريخ اليمن، وجانبا مظلما من تاريخ الإمامة الذي كله ظلم وظلام.
 
وأثناء تنقلات البطل نشوان يلاحقه وغد شرير اسمه الرسي، في إشارة للمدعو يحيى بن الحسين الرسي جالب كارثة الإمامة لليمن. وكدليل على الصراع القديم الجديد بين أشواق الشعب وكهنوت السلالة. ودائما، كما هو في واقع التاريخ، ينتصر نشوان وينهزم الرسي.
 
والمسلسل بهذه الصورة وهذه الحبكة، مثلما هو إنجاز فني فريد، فهو يعد إنجازاً استراتيجياً في معركتنا الوطنية والعربية ضد مسلسل الإمامة الكهنوتية السخيف الذي آن له أن ينتهي.
 
يجمع مسلسل "مغامرات نشوان" بين المتعة والفائدة، برؤية تخاطب الشغف الطفولي، وتراعي كل الاعمار. وصحيح أنه ليس أول إنتاج كرتوني يمني، إذ سبقه مسلسل "حضرم تون"، لكنه الأول من حيث القوة والدلالة، وفرادة الرسوم، وبراعة الدوبلاج، ومن الطلة الأولى تشعر أنك أمام عمل شيق من إنتاج ديزني، عاصمة صناعة الانميشن في العالم.
 
كان التفاعل مدهشا فور انتشار خبر المسلسل، وتواصل البعض معنا في مركز نشوان الحميري للاستفسار والتهنئة والحق أن المسلسل فكرةّ وتنفيذا حق أصيل لقناة يمن شباب، بأنامل المبدعين نور ناجي إعدادا، وعلاء الفردي إخراجا، ود. وسيم القرشي إشرافا.
 
شكرا جزيلا قناة يمن شباب، وشكرا جزيلا لكل من أسهم في إنجاز هذا المسلسل.
 
 
*من صفحة الكاتب على "فيسبوك"

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر