أسنان ميناء الحديدة!


خالد الرويشان

رحلات مكوكية هائلة قام بها المبعوث الدولي البريطاني مارتن غريفيث خلال الايام الماضية حول ميناء الحديدة.. وكما يبدو أنه نسي القضية الأصل: الانقلاب على الشرعية!
وبينما يموت 27 مليون يمني جوعًا وانتظارًا تتوالى اقتراحات الرجل حول ميناء الحديدة
 
هذا يذكّرني بنكتة قديمة حدثت في لندن إثر واقعة 11 سبتمبر 2001
قيل أن الرئيس الأمريكي جورج بوش الابْن كان ضيفا على رئيس وزراء بريطانيا توني بلير للتنسيق للحرب على العراق وأفغانستان.
 
وعندما خرجا للمؤتمر الصحفي سألهما أحد الصحفيين:
ماذا قررتما أن تفعلا إثر هذه الجريمة الشنيعة؟
ردّ الرئيس بوش قائلاً:
لقد قررنا أن نعاقب الجناة ونلاحقهم
 
ثم أشار بوش لتوني بلير أن يكمل الإجابة
قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بحزم:
لقد قررنا أن نقتل 20 مليونا من الأفغان والعراقيين وطبيب أسنان واحد!
 
اندهش الصحفيون وتبادلوا نظرات التساؤل قبل أن يتقدم صحفي نيابة عن الجميع متسائلاً :
ولماذا طبيب أسنانٍ واحد!
ضحك توني بلير والتفت لجورج بوش قائلا:
ألم أقل لك أن أحدًا لن يهتم لقتل 20 مليون من العرب والأفغان! وسيهتمون فقط بطبيب الأسنان!
عليك بهم يا جورج!
 

*من صفحة الكاتب على فيسبوك

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر