اللصوصية التاريخية


محمود ياسين

لا تضع ثورتك في مناظرة مع جريمة تقول أن لديها شخصية ثورية وإنهما من بعض ثورات سبتمبر، نهبوا كل شي لكن لا تدعوهم ينهبون سبتمبر ولو قالوا جمهورية ومن قرح يقرح فهم يعنون جمهوريتهم هم ويومهم السبتمبري الذي يسبق الذكرى بخمسة أيام ليضع في طريقها لغم.
 
وجمهوريتهم هي نسخة مركبة من جمهورية الملالي وملكية التنظيم السري ويحاولون بها أن يركبوا جمهورية الرعية اليمنيين الذين حررتهم سبتمبر وعلمتهم ويريدون إعادتهم رعايا بهذا التنويع المرتجل من كل الأكاذيب ومسميات اللصوصية التاريخية.
 
لا مناظرة بين سبتمبر العظيم وقاطع طريق أصبعه على الزناد اسمه الحادي والعشرين ويريد إقناع السادس والعشرين شخصيا انه يشبهه في الندوة ولكن في أعماق قاطع الطريق مضمر تاريخي يريد قلب الثورة انقلابا وطلاء وجه الانقلاب بألوان ثورة لم يجدوا لها علما للان ولا أهداف
 
لا شيء سيحول بيننا وبين إشعال فرحة ميلاد قدس أقداسنا، سبتمبر الذي منحنا حياة وصادف يوما فخورا بقدرته على توزيع الموت والجدل بشأن الثورة والجريمة معتمدا حق القدرة على تقديم موت كاف لكل هؤلاء الذين وجدوا حياتهم في فجر السادس والعشرين.
 
اليوم الذي لن يفخخ طريقه وهم وقع بيده كل السلاح ولن تقع بيده بلد ولا شعب بهذا الافتتان وسحر الحياة واستعادة جمرته من ??????.
 
*من صفحة الكاتب على فيسبوك العنوان "اجتهاد المحرر"
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر