العقيد "نصر الربية" تاريخ حافل بالنضال ورحيل شامخ في معركة الوطن

[ الشهيد "نصر الربية" الذي أغتيل في 11 ابريل 2016 ]

في الذكرى السنوية الأولى لاغتيال العقيد "نصر الربية" لازالت جبهات المقاومة في محافظة الضالع تسطر بطولات وصمود أسطوري في مواجهة الانقلابيين في عدد من المناطق الحدودية مع محافظة إب، والتي كان للعقيد الربية بصمة في هندسة تحرير المحافظة ومقاومة الانقلابيين.

ابتدأ مشوار العقيد "الربية"  في النضال بمشاركته كأبرز قيادات الجيش اليمني المساندة والداعمة للعراق  في حربها مع دوله إيران مطلع ثمانيات القرن الماضي

يصادف اليوم الثلاثاء الموافق 11 ابريل الذكرى السنوية  الأولى  لاستشهاد العقيد  نصر الربيه قائد المقاومة الشعبية بمحورمريس- جبن دمت – مريس بمحافظة الضالع والذي استشهد في كمين غادر تعرض له في منطقة تابعة لمحافظة شبوه وهو في طريقه لمحافظة مأرب برفقة الشهيد "علي الماطري"  بمهمة  متابعة مستحقات ودعم جبهة القتال التي يقودها.

"يمن شباب نت" يسلط الضوء على نقاط من حياة ومشوار العقيد الربية وأراء رفاق دربه  بالجيش والمقاومة بمحافظة الضالع بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لاستشهاده.

 

مسيرة نظال متجدده
ناضل العقيد السبعيني في سبيل الوطن وعاشا شامخا يرفض الظلم والاستبداد حيث وهب الكثير في مسانده الحق والعدل  والذي يعد أهم رجالات المناطق الوسطى عموماً ومحافظته الضالع على وجه الخصوص والتي كانت آخر محطات نضاله ضد الانقلابيين.

ابتدأ مشوار العقيد "الربية"  في النضال بمشاركته كأبرز قيادات الجيش اليمني المساندة والداعمة للعراق  في حربها مع دوله إيران مطلع ثمانيات القرن الماضي، وكان له حضور لافت في المواقف والقضايا التي كانت تشهدها اليمن كصراع المناطق الوسطى وأحداث ثورة فبراير بالإضافة إلى رصيد وطني ممتلئي بالشجاعة والتضحية.

وكان العقيد الربيه السياج الأمني لحماية شباب ثورة فبراير بمحافظة الضالع وقام بتشكل لجان أمنية على مستوى محافظة الضالع لحماية المعتصمين والمتظاهرين الرافضين لحكم المخلوع صالح في مطلع العام 2011م  بعد إنلاع ثور فبراير حينها لم تجرؤ قوات المخلوع صالح على قمع أي مسيرة داعمة للثورة الشبابية بالضالع .

أنشأ في مطلع العام 2015 بالقرب من منزله الذي فجرته ميلشيات الحوثي وصالح المهدم  بمديرية دمت معسكراً لتدريب وتأهيل أفراد المقاومة للاستعداد لمعركة تحرير الضالع  حيث تم استعاده معسكر الصدرين في الثامن من أغسطس من 2015 بقيادته.

الشهيد "نصرالريبة" مهندس الإنتصارات في محافظة الضالع وأحد مؤسسي نواة المقاومة


نواة المقاومة
كان العقيد "نصر الربية" صاحب المبادرة والرجل الأول والمؤسس للمقاومة الشعبية بمحافظة الضالع وكان المعول عليه في كسر خوف المجتمع من بطش الميليشيا الانقلابية ووصل لمرحله التحدي رغم سيطرة الميليشيات انشأ معسكر تدريب وتأهيل شباب المحور وإعلان المقاومة الشعبية محور "مريس- جبن- دمت" وكان قائدا لها.

يرى القائد الميداني للمقاومة في محور مريس جبن دمت العقيد فضل النميري "أن  نضال القائد الربية قد مثل مرحله  متراكمة من سنوات عديدة بدائها من المشاركة الأخوية والشجاعة مع دوله العراق وحروب الجبهة ومرحله تأسيس الدولة والمطالبة بترسيخ التبادل السلمي للسلطة من خلال توعية الناس بالنظام الديمقراطي وا?استحقاقات انتخابيه".

العقيد فضل النميري: كان الشهيد الربيه مثالاً للانضباط وزرع الهيبة والمكانة في قلوب أتباعه ومثل رحيله مثل خسارة كبيرة للوطن

وأضاف النميري في حديثه لـ"يمن شباب نت"  أن العقيد الربيه كان  مثالاً للانضباط وزرع الهيبة والمكانة في قلوب أتباعه وأن رحيله مثل خسارة كبيرة لنافي المحور أو? ثم للوطن بأكمله".


مهندس انتصار الضالع 
بعد إن تمادت الميليشيات في قتلها وحربها أبناء مدينة  الضالع والمديريات المجاورة لها قاد العقيد الربية معركة تحرير معسكر الصدرين ووصفت حينها بمعركة انتصار الضالع حيث تم تحرير أكثر من نصف المحافظة والتي كانت تسيطر عليها الميليشيات الانقلابية  وسيطرت المقاومة على أكثر من عشر مديريات من محافظتي الضالع واب.

وقال العقيد احمد سمنان قائد عمليات اللواء 83 "أن العقيد الربية كان الأول في دراسة وإنجاح عملية التحرير التي نجحت بأقل الخسائر في بالتنسيق مع أحرار اللواء 33 مدرع الرافضين للانقلاب والمساندين للشرعية".

 

أسرته فخورة بنضاله

من جانبها عبرت أسرة الشهيد "نصر الربية" في الذكرى الأولى لاستشهاده عن فخرها واعتزازها بنضال وتضحية والداهم من أجل مشروع استعادة الدولة ودحر الانقلاب وبناء اليمن من جديد. 

نجل الشهيد الربية: كل ممارسات الميليشيات بحقنا جعلتنا أكثر إيمانا بعدالة المشروع الذي ضحى من اجله والدي وجميع أحرار اليمن 

وقال هشام نجل الشهيد الربيه الأكبر في حديث لـ"يمن شباب نت" أن الوطن يرخص من اجله كل التضحيات وهي طريق غرسها الشهيد الربية  في الإخلاص التضحية والصمود من أجل الأهداف والمبادئ. 


ويرى هشام "أن كل ممارسات الميليشيات بحقنا جعلنا أكثر إيمانا بحقيقة وعدالة المشروع الذي ضحى من اجله والدي وجميع أحرار اليمن حيث عمدت على تفجير منزلنا".

 

لقد شكل حضور وتضحية العقيد الربية في مشوار حياته علامة فارقة في عمليات التحول والانتصار في محافظة الضالع، ومثلت سيرته النضالية مراحل متجددة وزاخرة بالعطاء والتضحية، استشهد شامخاً كما كان في حياته لا يقبل الظلم ولا الضيم.

 عمل الشهيد "نصر الربية" على تأسيس نواة المقاومة في الضالع على أنقاض منزلة الذي فجره الحوثيون

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر