اسمها فلسطين.. مشجعون عرب في مونديال قطر يرفضون التحدث مع مراسل إسرائيلي (فيديو)

 
رفض مشجعون لبنانيّون -في مونديال "قطر 2022″- التحدث إلى مراسل القناة 12 الإسرائيلية بعد معرفتهم أنه إسرائيلي، وفق لقطات انتشرت عبر الفضاء الرقمي.
 
ووجّه ناشطون مناصرون للقضية الفلسطينية التحية للشباب اللبنانيين، الذين رفضوا التحدث مع المراسل الإسرائيلي، واصفين موقفهم بـ"المشرّف".
 
وكتبت المتابعة ملاك قاسم "موقف مشرّف من شباب بلدة بدنايل البقاعية، تُرفع لهم القبعة أثناء وجودهم مع مراسل قناة للعدو الإسرائيلي في دوله قطر. كل الاحترام".
 
أما الناشط رامي عزيز، فقال" فرضوا أنفسهم على المونديال، ليكشف المونديال حجم الرفض الموجود بين الشعوب لهم، ولا عزاء لاتفاقيات أبراهام".
 
وحسب اللقطات المتداولة، ظهر شابان لبنانيان أمام أحد ملاعب المونديال، ليقترب منهم مراسل إسرائيلي دون أن يحدد هويته، ويقول لهما "مرحبًا ما أخبارك أنت من لبنان؟" وبعد استفسار الشاب حول جنسية المراسل ليجيبه "أنا من إسرائيل يا أخي".
 
انسحب الشابان بشكل تلقائي من أمام الكاميرا، واستمر المراسل الإسرائيلي بالتصوير ليقول له أحد الشباب "أنت من إسرائيل.. لا توجد إسرائيل، اسمها فلسطين وليس إسرائيل، إسرائيل غير موجودة".
 
ويأتي هذا الموقف بعد يومين من رفض شاب قطري إجراء مقابلة لصالح قناة إسرائيلية بالرغم من إصرار المراسل في الدوحة بقطر، قُبيل انطلاق مباراة كأس العالم.
 
وقبل يومين، علّق حساب شباب قطر ضد التطبيع، في تغريدة لهم عبر تويتر "نحيي الشاب محسن على حسّه الوطني، والعروبي، والإسلامي، في رفضه لإجراء مقابلة مع إحدى قنوات الاحتلال، ونحث بقية الجماهير على انتهاج فعله في مقاطعة ورفض التعامل مع القناة الصهيونية. ونشدّد على ضرورة عدم التفاعل مع قنوات الاحتلال، والالتزام بالموقف الشعبي الذي يدعم القضية الفلسطينية.".
 
 
(الجزيرة)


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر