شاهد.. فيديو مؤثر لصحفية فلسطينية اعتقلها الاحتلال لحظة وصولها للمحكمة

تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو مؤثراً لصرخة الصحفية المقدسية الأسيرة لمى غوشة: "بدي ولادي"، عند خروجها من جلسة محكمة تابعة للاحتلال انتهت بتجديد اعتقالها، وذلك الإثنين 12 سبتمبر/أيلول 2022. 
 

ظهرت لمى في مقطع الفيديو وهي مقيدة اليدين والقدمين وصرخت باكية: "أريد أولادي"، فيما جددت المحكمة اعتقال لمى للمرة الخامسة منذ اعتقالها في الرابع من سبتمبر/أيلول. 
 

من جانبه، قال ناصر عودة محامي لمى غوشة، إن نيابة الاحتلال أعلنت نيتها تقديم لائحة اتهام في حقها، مبررةً طلبها تمديد الاعتقال باستكمال التحقيق مع لمى غوشة بشأن اتهامات تتعلق بـ"التحريض"، على وسائل التواصل الاجتماعي. 
 

ذكرت تقارير مؤسسات حقوقية فلسطينية أن لمى محتجزة في ظروف قاسية بسجن "هشارون" مع السجناء المدنيين، وهي أُم لطفلين، كما أنها طالبة دراسات عليا في جامعة بيرزيت. 
 

وقال نادي الأسير إن "عدد الصحفيين الأسرى في سجون الاحتلال يبلغ 17 صحفياً، من بينهم ثلاث صحفيات هن: لمى غوشة، وبشرى الطويل، وطالبة الإعلام دينا جرادات".
 

فيما ذكر تقرير لمؤسسات الأسرى الفلسطينية، أن الاحتلال اعتقل 607 فلسطينيين خلال شهر أغسطس/آب الماضي، من بينهم 59 طفلاً و13 امرأة. 
 

وأوضح التقرير أن عدد الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في سجون الاحتلال بلغ نحو 4650 أسيراً، وذلك حتى نهاية شهر أغسطس/آب الماضي، من بينهم 32 أسيرة ونحو 180 قاصراً و743 معتقلاً إدارياً، من بينهم أسيرتان وأربعة أطفال.


(عربي بوست)


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر