راكب مجهول الهوية ينقذ طائرة ويهبط بها بسلام بعد تعرض قائدها للإغماء

تبحث وسائل الإعلام وشبكات الأخبار في ولاية فلوريدا الأمريكية عن راكب مجهول هبط بطائرة ركاب بمفرده بعد تعرض قائدها للإغماء.

وسُمع صوت الراكب مجهول الهوية في تسجيلات الطيران يُخبر برج المراقبة بالمطار أنه "ليس لديه فكرة عن كيفية إيقاف الطائرة".

وساعد مراقب الحركة الجوية في المطار، الذي يعلم الطيارين الجدد، في إرشاد وتوجيه الراكب للهبوط بالطائرة إلى مطار بالم بيتش الدولي بعد ظهر يوم الثلاثاء.

والتقى الاثنان على مدرج المطار للعناق، لكنهما لم يتبادلا الأسماء.

وسُمع الراكب وهو يقول عبر الراديو من ارتفاع حوالي 9000 قدم (2750 مترا) في الهواء: "أنا في وضع خطير هنا. كابتن الطائرة لايكاد يقوى على حمل نفسه"، مضيفا "لقد فقد وعيه".

وعندما سُئل عن حاله وكيف الوضع في الطائرة، أجاب "ليس لدي فكرة". وقال فقط إنه يستطيع رؤية ساحل فلوريدا أمامه.

فقال له مراقب الحركة الجوية "حافظ على مستوى الأجنحة وحاول فقط أن تتبع الساحل، إما باتجاه الشمال أو الجنوب"، وأضاف "نحن نحاول تحديد موقعك".

وخلال حديثه مع البرج قال "لا يمكنني حتى تشغيل شاشة الملاحة. التي عليها كل المعلومات. هل لديكم أي فكرة حول ذلك يا رفاق؟".

وأضاف "ليس لدي أي فكرة عن كيفية ايقاف الطائرة، لا أعرف كيف أتصرف".

وقد كان مراقب الحركة الجوية في مطار بالم بيتش الدولي، روبرت مورغان، في استراحة عندما جاء زميل لتنبيهه بالموقف.

ولم يكن مورغان، الذي عمل مدربا للطيران ويعمل مراقبا للحركة الجوية منذ أكثر من 20 عاما، قد قاد مثل هذا النوع المحدد من الطائرات، محرك واحد من طراز سيسنا 208، لكنه كان قادرا على استخدام خريطة قمرة القيادة للطائرة لإعطاء التعليمات للراكب.

وقال مورجان لقناة دبليو بي بي إف التلفزيونية "كنت أعرف أن الطائرة كانت تحلق مثل أي طائرة أخرى. وأعرف أنه يجب علي فقط أن أبقيه هادئا، وأرشده إلى المدرج وأخبره بكيفية تقليل سرعة المحرك حتى يتمكن من الهبوط".

وفي التسجيل، سُمع مورغان وهو يعلم الرجل أن "يدفع أدوات التحكم إلى الأمام وينحدر بالطائرة بمعدل بطيء للغاية" وهو يقترب من الهبوط.

ويتذكر مورغان "ودون أن أُلاحظ او أشعر، سمعته يقول،" أنا على الأرض. كيف يمكنني إيقاف هذا الشيء؟ ".

وبعد ذلك، التقى الراكب ومورغان على المدرج، حيث تعانقا والتقطا صورة. لكن بسبب تحمسه، لم يتمكن مورغان من معرفة اسم الراكب، حسبما قال مراسل قناة دبليو بي بي إف لبي بي سي يوم الأربعاء.

كما لم يتم تسجيل الاسم في محادثات الراديو المسجلة أيضا.

وقال مورغان لشبكة سي إن إن "شعرت أنني سأبكي حينها".

وأضاف "لقد كانت لحظة عاطفية. قال إنه يريد فقط العودة إلى المنزل ليكون مع زوجته الحامل، وجعلني ذلك اشعر أفضل حالا"

وتابع "في نظري كان هو البطل، لأنني كنت فقط أقوم بعملي".

وبعد هبوط الطائرة، كان يمكن سماع مورغان في التسجيل وهو يشيد بالراكب البطل أمام الطيارين الآخرين على المدرج.

وقال لطيار آخر كان ينتظر الإقلاع "لقد شاهدتَ للتو راكبَين يهبطان بتلك الطائرة".

فرد عليه الطيار"هل قلت أن الركاب هم من هبطوا بالطائرة؟"، "يا إلهي. إنه عمل عظيم".

وقالت إدارة الطيران الفيدرالية إن الطائرة خاصة ومسجلة على عنوان في ولاية كونيتيكت.

وكانت الطائرة قد أقلعت قبل حوالي ساعة من مدينة مارش هاربر في جزر الباهاما، وفقًا لهيئة تتبع الرحلات - فلايت أوير.

ونقل فريق الإطفاء التابع لمقاطعة بالم بيتش الطيار إلى المستشفى فور هبوط الطائرة. ولم يتم الكشف عن اسم الطيار أو حالته.


(بي بي سي)

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر