حفظ الطعام: أين توضع المواد الغذائية في الثلاجة؟

[ حفظ الطعام: أين توضع المواد الغذائية في الثلاجة؟ ]

هناك العديد من الرفوف في الثلاجة النموذجية، ولعلّ فهم كيفية تنظيم الأطعمة في كل رف وفقاً لدرجة حرارته، قد يسهّل العثور على المكان المناسب لكل نوع من الطعام، ويساهم أيضاً بحفظِها بشكلٍ آمنٍ وصِحيٍّ.

باب الثلاجة هو المكان الأكثر دفئاً من باقي أجزائها الداخلية، لأنه يتعرض للهواء بسبب فتحه كثيراً، ويستخدم لوضع العناصر غير القابلة للتلف، مثل المشروبات وبعض التوابل، إضافة إلى الماء والأشياء الأخرى التي لا تفسد بسهولة. ولا ينصح بتخزين الأطعمة القابلة للتلف، مثل الحليب، في منطقة الباب؛ لأن درجة الحرارة غالباً ما تكون غير مستقرة.

باب الثلاجة هو المكان الأكثر دفئاً من باقي أجزائها الداخلية، لأنه يتعرض للهواء بسب فتحه كثيراً، ويُستخدم لوضع العناصر غير القابلة للتلف  

أما الرفان، العلوي والأوسط من الثلاجة، حيث تراوح درجة الحرارة هناك بين أربع وخمس درجات مئوية، فيخصصان للأطعمة الجاهزة للأكل أو المطبوخة؛ مثل منتجات الألبان والوجبات الجاهزة، وبقايا الطعام واللحوم المطبوخة، والسلطات الجاهزة.

ويجب تغطيتها جميعاً، أو الاحتفاظ بها في علب محكمة الإغلاق، بهدف عزلها عن الأطعمة النيئة، حتى لا تنتقل البكتيريا الضارة من الطعام النيء إلى الطعام المطبوخ.

والرف السفلي هو الجزء الأبرد من الثلاجة، لذا فهو المكان الأنسب لحفظ اللحوم والدواجن والأسماك النيئة، بعد لفها ووضع طبق تحتها لضمان عدم تسرب أي عصارة منها، أو وضعها في وعاء مغلق بإحكام، بحيث لا يتلامس مع الأطعمة الأخرى، لمنع خطر انتقال التلوث إلى أي مواد غذائية أخرى محفوظة في الثلاجة.

كذلك، يُنصح بعدم فكّ تغليف اللحوم التي غُلِّفَت في المتجر إلى حين استخدامها؛ إذ تؤدي إعادة تغليف الطعام غير الجاهز للطبخ إلى تعريضه للبكتيريا، ما قد يجعل تناوله غير آمن عندما يحين وقت طهوه. 

ومن الأفضل، أيضاً، حفظ الخضار والفاكهة في الأدراج، حيث تراوح درجة الحرارة بين ست وثماني درجات مئوية، ولكن لا بد من الفصل بينهما؛ لأن الفواكه والخضروات تنتجان غازات مختلفة، يمكن أن تُتلف الطعام الآخر سريعاً. ويُنصح بوضع الخضروات والفواكه ملفوفة بشكل غير محكم في كيس ورقي أو بلاستيكي مع فتحات تهوية. 

وبالنسبة إلى الخضروات الورقية، يوصى بلفها في منشفة ورقية مبللة، قبل وضعها في الثلاجة لمنعها من الجفاف وللحفاظ عليها طازجة لفترة أطول. ويفضل عدم غسل الفاكهة والخضروات قبل تخزينها في الثلاجة، لأن الماء على السطح يعزز من نمو الكائنات الحية الدقيقة، وقد يؤدي ذلك إلى تلفها وتعفنها بسرعة أكبر. كذلك يُنصح بتخزين الفاكهة والخضروات غير الناضجة في درجة حرارة الغرفة.

هناك عدة نصائح عامة يوصى باتباعها عند حفظ الطعام في الثلاجة، أبرزها: التأكد من عدم وجود حمولة زائدة على الثلاجة، لأن حشوها بالطعام سيعوق من تدفق الهواء جيداً في جميع أنحاء الثلاجة، وسيؤدي إلى منع كفاءة التبريد، إضافة إلى زيادة احتمال عدم انغلاق باب الثلاجة بإحكام، ما يؤدي إلى تلف الطعام في صباح اليوم التالي.

لا داعي لانتظار بقايا الطعام حتى تبرد قبل وضعها في الثلاجة، بعكس ما هو شائع، بل يفضل وضعها مباشرة

كذلك، يُنصح بوضع المخزون الجديد خلف المخزون القديم، ومراقبة تاريخ الاستخدام لضمان استهلاكها قبل نفاد صلاحيتها، وعدم تناول أي طعام انتهت فترة صلاحيته، لأن البكتيريا الضارة تكون قد أخذت فرصة أكبر للنمو والتكاثر، ما يشكل خطراً على الصحة. 

إلى جانب ذلك، لا داعي لانتظار بقايا الطعام حتى تبرد قبل وضعها في الثلاجة، بعكس ما هو شائع، بل يفضل وضعها مباشرة، بشرط أن توضع في أوانٍ مناسبة، ويفضل أيضاً تجنب وضع المأكولات الساخنة في علب بلاستيكية.

من المهم، أيضاً، عدم وضع بقايا الطعام في علبة واحدة كبيرة، بل توزيعها على علب أصغر، لأن هذا يساعد على تبريد بقايا الطعام بسرعة أكبر، مع مراعاة إغلاقها بشكل محكم. ولا بد من تجنب تخزين اللحوم مع الفواكه والخضروات، لأن هذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة خطر انتقال التلوث.

وأخيراً، بالنسبة إلى الأغذية المعلبة المفتوحة، ينصح بعدم تخزينها في الثلاجة في علب الصفيح؛ لأن ذلك قد يؤدي إلى تلوث كيميائي نتيجة تفاعل مادة العلبة مع الأغذية، وخاصة الأطعمة الحمضية، مثل الفاكهة والطماطم، ولهذا يُنصح بنقلها إلى وعاء مناسب للتبريد قبل ذلك.

العربي الجديد

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر