5 أطعمة مهمة ولا غنى عنها لصحة الكبد

 
تعمل المواد الغذائية الصديقة للكبد على تقويته، بينما تؤثر عادات معينة عليه بشكل سلبي، الأمر الذي يستدعي معرفة نوع الأطعمة التي يجب أن تضيفها إلى نظامك الغذائي لتقوية الكبد.
 
 
يقع الكبد في الجزء الأيمن العلوي من البطن. وهو من أهم الأعضاء الحيوية، حيث يؤدي وظائف تسهل عملية الهضم والنمو. لذا، فإن صحة الكبد تتناسب طرديا مع جودة صحة الإنسان.
 
وتعتمد جودة الصحة بشكل كبير على المواد الغذائية التي يستهلكها الشخص. لذلك، من الضروري أن يختار الشخص طعامه بدقة. نستعرض هنا أهم 5 أطعمة لصحة الكبد.
 

الشاي الأخضر
 
يساعد الاستهلاك المنتظم للشاي الأخضر في إزالة الفضلات الضارة من الجسم، وتشير دراسة إلى أن "الكاتشين"، وهو مكون أساسي في الشاي الأخضر، يعتقد أنه يعزز صحة الكبد.
 
علاوة على ذلك، فإن الشاي الأخضر يزيل السموم من الجسم ويزيل المواد الضارة بالصحة.
 

الكركم
 
الكركم هو أحد أكثر التوابل استخدامًا في المطبخ الهندي. وتشتهر هذه التوابل الذهبية القديمة بخصائصها العلاجية.
 
يُعتقد أن محتوى الكركمين في الكركم مكون مثالي لتقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكبد. وينصح بإضافة الكركم إلى نظامك الغذائي اليومي لتقوية الكبد.
 

زيت الزيتون
 
على الرغم من وجود الكثير من الزيوت المفيدة للصحة، فإن زيت الزيتون على وجه الخصوص معروف بمنع ترسب الدهون في الكبد. علاوة على ذلك، يساعد هذا الزيت في إزالة النفايات السامة من الجسم.
 

الخضروات الورقية
 
الخضروات الورقية مثل الكرنب والبروكلي والقرنبيط واللفت والخس وغيرها تحتوي على الجلوتاثيون. إذ يحفز هذا المركب بدوره أنزيمات تطهير السموم في الكبد، وبالتالي، فإن الاستهلاك المنتظم لهذه الخضار سيعزز صحة الكبد.
 

التوت
 
التوت، مثل العنب البري والتوت البري، يحمي الكبد من التلف. وتحتوي هذه الفاكهة على مضادات الأكسدة التي تسمى الأنثوسيانين والتي تحمي العضو وتزيد من مستوى المناعة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر