هل تسبب الطبيب الخاص بأسطورة كرة القدم "مارادونا" بموته بدون قصد؟ 

يحقق الادعاء العام الأرجنتيني مع الطبيب الخاص بدييغو مارادونا للاشتباه بارتكابه جريمة القتل غير العمد وذلك في أعقاب وفاة أسطورة كرة القدم قبل أربعة أيام. 
 

وقد فتشت الشرطة في بيونيس آيريس منزل الطبيب ليوبولد لوكو وعيادته الخاصة بحثاً عن أي أدلة على وجود تقصير أو إهمال في علاج مارادونا بعد العملية الجراحية التي خضع لها. 
 

وتوفي نجم الكرة العالمية عن عمر يناهز 60 عاما إثر إصابته بأزمة قلبية في العاصمة الأرجنتينية بيونس أيرس. 
 

وقالت تقارير إن بنات مارادونا طالبن بمعرفة طبيعة العلاج الذي كان والدهن يتلقاه على يد طبيبه الخاص.
 

وخضع مارادونا لجراحة ناجحة لإزالة جلطة في المخ في وقت سابق من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري، وكان من المفترض أن يبدأ العلاج من إدمان الكحول.
 

وكان اللاعب الأسطوري قائدا لمنتخب الفريق الوطني للأرجنتين عندما توج الفريق بطلا لكأس العالم لكرة القدم عام 1986. وسجل أثناء هذه البطولة هدفه المثير للجدل الذي أطلق عليه فيما بعد "يد الرب" في مرمى منتخب إنجلترا في الدور ربع النهائي من المسابقة. 


المصدر: بي بي سي

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر