ماهي خطورة "دهون البطن" على صحة القلب؟

أكدت دراسة حديثة أن دهون البطن تزيد خطر الوفاة المبكرة، بغض النظر عن كمية الدهون الكلية في الجسم. 
 

وبحسب شبكة «سي إن إن» الأميركية، فقد قام باحثون تابعون لجامعة تورونتو في كندا بتحليل 72 دراسة سابقة شملت أكثر من 2.5 مليون مشارك، وبحثت في علاقة دهون الجسم بالسكري والقلب وغيرهما من الأمراض الخطيرة التي قد تسبب الوفاة. 
 

ووجدت الدراسة أن كل زيادة 10 سنتيمترات في دهون البطن لدى النساء، تزيد من خطر الوفاة المبكرة بنسبة 8 في المائة، في حين أن هذه النسبة تزيد إلى 12 في المائة لدى الرجال. 
 

إلا أن الدراسة أشارت إلى أن كبر حجم الوركين والفخذين قد يساعد في دعم صحة الإنسان وخفض خطر الوفاة المبكرة، حيث تساعد دهون هذه المناطق في خفض مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، وهو الأمر الذي سبق أن أكدته أيضا دراسات سابقة. 
 

وأكد الباحثون أن سبب خطورة دهون البطن، والتي تسمى أيضا الدهون الحشوية، يرجع إلى تراكمها حول الأعضاء الداخلية المختلفة، مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء. 
 

وتؤدي هذه الدهون إلى زيادة مقاومة الأنسولين، مما يجعل الأشخاص عرضة لأمراض السكري من النوع 2، وارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول الزائد، وأمراض القلب، وبعض أنواع السرطان ومرض ألزهايمر. 
 

أما دهون الوركين والفخدين، فهي دهون قابلة للذوبان. وتم نشر الدراسة أمس (الأربعاء) في مجلة «بي إم جي» العلمية. 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر