الأسد "يبكي على كتف بوتين": عودة الابن الضال

كشف الكرملين أمس الثلاثاء عن زيارة قام بها رئيس النظام السوري بشار الأسد إلى مدينة سوتشي والتقى خلالها بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحضور مجموعة من المسؤولين والضباط الروس. وظهر بشار الأسد في صورة بدا فيها مستنداً إلى كتف بوتين وكأنه يبكي، مما أثار سخرية المغردين السوريين والعرب على مواقع التواصل.
 
وسخر الكاتب والباحث السوري أحمد أبازيد، معلقاً: "عودة الابن الضال.. بوتين محتضناً بشار الأسد بحنان أبوي في سوتشي".
 
وعلق رئيس موقع "بغداد بوست" سفيان السامري ساخرًا: "بابا حبيبي لا أدري ماذا كنت سأفعل بدونك.. اهلًا بك يابني أعمل حسابك نهاية الشهر الجاي سأسحب القوات الروسية".
 
واستنكر الكاتب الفلسطيني ياسر الزعاترة ما نقلته قناة "روسيا اليوم" عن بشار الأسد وشكره بوتين على مساعدة الشعب السوري معلقا.."ما أحقر الطغاة حين يقتلون الشعوب ويتحدثون باسمها في آن".
 
ورأى رئيس تحرير صحيفة "المصريون" جمال سلطان أن "زيارات رؤساء الدول لنظرائهم لها بروتوكول معلن مسبقاً واستقبال لائق، بوتين استدعى بشار الأسد أمس الاثنين سرا واجتمع به بغير إعلان ولا مراسم لكي يكلفه بما يجب عليه فعله الآن، تعامل معه كعميل صغير تافه".
 
وكتب محمد القضايمي على تويتر ساخراً "بدون أي استقبال رسمي وبطائرة شحن عسكرية تم استدعاء بشار الأسد.. ذليل عميل يشكر الروس على تدمير سورية وتشريد شعبها لم يسمح له بوضع العلم أو الجلوس مقابل بوتين".
 
وكتب الإعلامي السوري فيصل القاسم "بشار الأسد في حضن الوطن".

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر