القمة السعودية الصينية تؤكد دعمها للمجلس الرئاسي وحل أزمة اليمن وفقا للمرجعيات الثلاث

دعت القمة السعودية الصينية في الرياض، اليوم الجمعة، إلى التوصل إلى حل سياسي وفقاً للمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرار مجلس الأمن 2216.
 
وأكد البيان الختامي للقمة التي عقدت في العاصمة السعودية الرياض، على أهمية دعم مجلس القيادة الرئاسي في الجمهورية اليمنية، وفق ما أفادت وكالة الأنباء السعودية "واس".
 
وأشاد الجانب الصيني بمبادرة المملكة لإنهاء الحرب في اليمن، وجهودها ومبادراتها العديدة الرامية إلى تشجيع الحوار بين الأطراف اليمنية
 
كما أكد الجانبان على أهمية التزام الحوثيين بالهدنة، والتعاون مع المبعوث الأممي الخاص لليمن، والتعاطي بجدية مع مبادرات وجهود السلام؛ للتوصل إلى حل سياسي دائم وشامل للأزمة اليمنية.
 
 وثمن الجانب الصيني ما قدمته المملكة من مساعدات إنسانية إغاثية وتنموية للشعب اليمني من خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والبرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن.
 
في السياق رحبت الحكومة اليمنية بالبيان الصادر عن القمة السعودية الصينية، وثمنت الدعم السياسي والاقتصادي الذي يقدمه البلدان ودعمهما الكامل للجهود الرامية للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية (...).
 
وأعربت وزارة الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، عن تقدير اليمن لمواقف المملكة والصين الداعمة لمجلس القيادة الرئاسي وتمكينه من أداء مهامه.
 
 كما أعربت عن تقديرها لتضامن البلدين مع الجمهورية اليمنية وشرعيتها الدستورية وحرصهما على وحدة اليمن وأمنه واستقراره وسلامه أراضيه.
 
كما رحبت وزارة الخارجية بانعقاد قمة الرياض العربية الصينية للتعاون والتنمية بمدينة الرياض، مؤكدة أن انعقاد القمتين الخليجية الصينية، والعربية الصينية يسهم في تعزيز العلاقات بين دول المنطقة والصين وتعميق التعاون الاستراتيجي فيما بينها.
 
وأشارت إلى أنه من شأن ذلك العمل على تقوية الشراكة التجارية العربية الصينية، بما يسهم في زيادة رفاهية الشعبين العربي والصيني.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر