"كما تفعل إسرائيل".. شيخ قبلي يتهم الحوثيين بهتك الأعراض بقرية صرف شرقي صنعاء

اتهم شيخ قبلي وبرلماني موال للحوثي، اليوم السبت، مليشيا الحوثي المدعومة من إيران بارتكاب جرائم وحشية بحق سكان قرية صرف في مديرية بني حشيش شرقي صنعاء، مشبها تلك الانتهاكات بجرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين.
 
وقال الشيخ القبلي يحيى بن يحيى القاضي عضو مجلس النواب الموالي للحوث في تسجيل مصور السبت، أثناء جلسة لمجلس نواب فاقد النصاب القانوني بصنعاء، إن مليشيا الحوثي تنتهك الأعراض وتقتل الناس وتنهب الأموال".
 
وأضاف في كلمة له، أن القيادي الحوثي أبو حيدر جحاف يهاجم قرية صرف منذ عشرة أيام، وهتك الأعراض وقتل الناس واقتحم البيوت، دون أن يحرك أحد ساكنا، ولا أوقفها.
 
واتهم وزارة الداخلية في حكومة الحوثي (غير المعترف بها) والتي يقودها (شقيق زعيم العصابة) المدعو عبدالكريم بدر الدين الحوثي بالكبر والغطرسة وهتك الأعراض والنهب.
 
وطالب القاضي رئيس مجلس نواب الحوثي يحيى الراعي بإيقاف الحملة المستمرة على منطقة صرف وسكانها، وتشكيل لجنة للتحقيق في مظلومية أهل صرف، التي ينهب القيادات الحوثية أراضيهم بعشرات آلاف اللبن.
 
تهم الشيخ يحيى بن يحيى القاضي الهيئة العامة للزكاة الحوثية بفرض الخمس والركاز على قلابات النيس والكسارة. كما اتهم مفتي الحوثيين شمس الدين بن شرف الدين، بإصدار فتاوى مؤيدة للمليشيات بناء على رغبتهم، تحلل لهم نهب أموال وعقارات صرف.
 
وكشف القاضي عن أن الحوثي ينتزع من المواطنين ما بين 25-30 مليون ريال بالطبعة القديمة يوميا (يساوي 50-60 ألف دولار بسعر صرف العملة القديمة في صنعاء).
 
واقترح القاضي على مليشيا الحوثي إلغاء النظام البنكي وتأسيس بيت مال المسلمين ردا على هذه الجرائم، على أن تصرف هيئة الزكاة الحوثية مرتبات الموظفين لدى مليشيا الحوثي، على حد قوله.
 
كما طالب بإقالة وزير الداخلية الحوثية عبدالكريم الحوثي كونه لا يقوم بعمله، أسوة بما يقوم به وزراء الدول الأخرى عند فشلهم في القيام بمهامهم.
 
في السياق قالت منظمة شهود لحقوق الإنسان إن مليشيا الحوثي اختطفت 15 مواطنا من قرية صرف اليوم السبت.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر