حزب الإصلاح: ملحمة 6 أكتوبر المصرية مثلت نقطة تحول كبرى في الانتصار للقضايا العربية

[ القائم بأعمال الأمين العام لحزب الإصلاح/ عبدالرزاق الهجري ]

أشاد حزب التجمع اليمني للإصلاح، بملحمة السادس من أكتوبر المجيدة في جمهورية مصر العربية، مشيراً إلى أنها ستبقى حية في قلوب الشعوب العربية.
 
جاء ذلك في تصريح للقائم بأعمال الأمين العام للحزب، عبدالرزاق الهجري، بعث من خلاله التهنئة إلى الشعب والقيادة المصرية بمناسبة الذكرى الـ49 للانتصارات الخالدة في حرب السادس من أكتوبر 1973 ضد الكيان الصهيوني، حسب موقع الحزب الرسمي "الإصلاح نت".
 
وقال الهجري، إن انتصار الشعب المصري وقواته المسلحة في حرب أكتوبر مثَل نقطة تحول كبرى في الانتصار للقضايا الوطنية والعربية.
 
وعبّر عن التهاني والتبريكات للشعب المصري الشقيق وقيادته السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي، والقوات المسلحة، بمناسبة الذكرى الـ49 للانتصارات الخالدة في حرب السادس من أكتوبر 1973م التي حققتها القوات المسلحة المصرية في حربها ضد الكيان الغاصب؛ وحررت ترابها بفضل جنودها الأبطال وعزيمة وإرادة الشعب المصري.
 
وثمّن الهجري البطولات العظيمة التي سطرها الجيش المصري، والتضحيات الجسيمة، التي حققت نصراً خالداً ليس لمصر وحدها، وإنما للأمتين العربية والإسلامية.
 
ووجه القائم بأعمال أمين عام الإصلاح، بالشكر والامتنان لجمهورية مصر العربية عن مواقفها الداعمة لليمن وشعبه وحكومته وشرعيته، ومساندتها في مواجهة المشروع الحوثي الإمامي المدعوم من النظام الإيراني.
 
واعتبر الهجري أن الموقف تجاه اليمن ليس غريباً على مصر، موضحاً أنها امتداد لدعمها لثورة 26 سبتمبر 1962م التي تخلص فيها اليمنيون من الحكم الإمامي الكهنوتي، وما قدمته مصر من دعم وتضحيات من أجل انتصار إرادة الشعب اليمني وثورته الخالدة.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر