"مسقط" تؤكد دعمها لتمديد الهُدنة في اليمن وتعزيز الثقة والحوار بين الأطراف

[ علم سلطنة عمان ]

أكدت سلطنة عمان، السبت، دعمها لتمديد هدنة اليمن، وتعزيز الثقة والحوار بين الأطراف.
 
وقالت وزارة الخارجية في بيان، إن وزير الخارجية بدر البوسعيدي تلقى اتصالا هاتفيا من انتوني بلينكن وزير خارجية الولايات المتحدة، يتصل بالعلاقات الثنائية بين البلدين والتشاور حول عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.
 
وأضافت أن "الجانبين أكدا دعمهما للجهود المبذولة لتمديد الهدنة في الجمهورية اليمنية الشقيقة، وعلى أهمية العمل المشترك لتعزيز الثقة والحوار البناء بين كافة الأطراف".
 
وفي وقت سابق من اليوم السبت، قالت الخارجية الأمريكية إن "بلينكن تحدث اليوم مع وزير الخارجية العماني بدر البوسعيدي لمناقشة انتهاء زمن الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن".
 
ورحب بلينكن بالتزام سلطنة عمان بتمديد الهدنة وجهودها للمساعدة في تأمين توسيعها.
 
وأكد بلينكن أن تمديد الهدنة سيجلب المزيد من الإغاثة المنقذة للحياة لملايين اليمنيين، بما يشمل رواتب المعلمين والممرضات وغيرهم من موظفي الخدمة المدنية الذين لم يتلقوا رواتبهم منذ سنوات، مع وتوسيع الرحلات الجوية من صنعاء، وفتح الطرق في تعز وأماكن أخرى، وضمان استمرار تدفق الوقود.
 
وأعرب الوزير الأمريكي "عن القلق المشترك بشأن العودة إلى الحرب، والتي لن تؤدي إلا إلى مزيد من الدمار والمعاناة، وتؤخر مرة أخرى دون داع المستقبل السلمي لليمنيين".
 
يأتي ذلك مع اقتراب انتهاء الهدنة الأممية غدا الأحد، بالتزامن مع جهود دولية مكثفة لتمديدها لستة أشهر إضافية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر