جنود مفصولون من قوات الانتقالي يسيطرون على حقول نفطية في مديرية "عسيلان" بشبوة

فرض جنود سابقون في قوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، الأربعاء، سيطرتهم على حقول نفطية في محافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.
 
وقال مصدر قبلي لـ"يمن شباب نت" إن "مسلحين قبليين وجنود سيطروا صباح اليوم، على حقول النفط في مديرية عسيلان شمال غربي محافظة شبوة، بعد فصلهم من قوات دفاع شبوة التابعة للمجلس الانتقالي واستبدالهم بآخرين من خارج المحافظة".
 
واوضح، أن الجنود الذين سيطروا على حقول النفط كانوا قد انسحبوا قبل يومين من معسكر الشبيكة شرقي مدينة عتق، بعد فصلهم وتعرضهم لإهانات لفظية من قبل قيادات في قوات المجلس الانتقالي ينتمون لمحافظة الضالع.
 
وأفاد مصدر محلي، بأن قوات موالية للإمارات تحركت في وقت لاحق اليوم، من مركز محافظة شبوة إلى مديرية عسيلان في محاولة لاستعادة السيطرة على الحقول النفطية لكنها فشلت.
 
وقال المصدر لـ"يمن شباب نت"، إن "المسلحين هددوا بالتصعيد المسلح والمفتوح إذا لم يتم صرف رواتبهم ومستحقاتهم وإعادة وحداتهم التي تم تسريحها إلى قوات دفاع شبوة".
 
ووفقا لمصادر مطلعة، فإن القوات الموالية للإمارات قامت بإقصاء ست كتائب تابعة لقوات دفاع شبوة ينتمي أفرادها لمديريتي بيحان وعسيلان، ضمن استهداف مناطقي.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر