حكومة اليمن: مواقف مليشيات الحوثي بشأن الهدنة تصدر من "طهران وضاحية لبنان"

جددت الحكومة اليمنية، السبت، دعوتها للأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم تجاه التدخلات الإيرانية في اليمن، مؤكدة أن مليشيات الحوثي تتلقى توجيهات بشأن الهدنة من طهران.
 
جاء ذلك في تصريحات لوزير الإعلام والثقافة والسياحة معمر الارياني، نشرتها وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وقال الإرياني، إن "قيادات مليشيا الحوثي الإرهابية تزور العاصمة الإيرانية طهران، والضاحية الجنوبية بلبنان، وتلتقي برموز محور الشر الإيراني لتلقي التوجيهات بخصوص موقفها من الهدنة".
 
وأضاف، أن ذلك يؤكد من جديد "عدم امتلاك المليشيا لقرار الحرب والسلم، وتحركها كأداة لتنفيذ الأجندة الإيرانية في المنطقة".
 
وأوضح أن مليشيا الحوثي تواصل تكريس تبعيتها وانقيادها الأعمى خلف نظام إيران وتنفيذ مخططه التوسعي وسياساته التدميرية المزعزعة لأمن واستقرار المنطقة.
 
وأشار الوزير اليمني إلى أن "المليشيا لا تكترث بشلال الدم المتدفق منذ الانقلاب، والأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في اليمن، والمعاناة الإنسانية المتفاقمة لغالبية اليمنيين".
 
وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة والدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، باتخاذ موقف واضح وحازم من التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني، والضغط على قيادات مليشيا الحوثي الإرهابية للانخراط بجدية وحسن نية في جهود التهدئة ولإحلال السلام.

وفي 2 أغسطس/ آب الماضي، أعلنت الأمم المتحدة موافقة الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي على تمديد الهدنة بين الطرفين لشهرين إضافيين.
 
والخميس، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، -في مقابلة مع قناة الجزيرة-، على ضرورة توسيع وتمديد الهدنة في اليمن، بما يضمن فتح الطرق وإنهاء الحصار (الحوثي) على تعز.
 
وتسعى الأمم المتحدة إلى تمديد الهُدنة التي تنتهي في الثاني من أكتوبر القادم إلى مدة طويلة ( مقترح 6 أشهر)، للمضي قدما في مسار الحل السياسي لإنهاء الصراع في اليمن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر