الأمم المتحدة: تقارير مقلقة عن مصادرة أراضي المدنيين بمناطق سيطرة الحوثيين في الحديدة

أعربت الأمم المتحدة، الخميس، عن قلقها إزاء مصادرة وإتلاف أراض زراعية من قبل الحوثيين في محافظة الحديدة غربي اليمن.
 
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليومي من المقر الدائم بنيويورك، للناطق الرسمي، ستيفان دوجاريك، للصحفيين.
 
وقال دوجاريك، إن "الأمم المتحدة في اليمن تعرب عن قلقها إزاء التقارير التي تتحدث عن مصادرة وإتلاف أراضٍ وحقول تابعة للمدنيين في المناطق التي تسيطر عليها جماعة (الحوثيون) في مديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة".
 
وأضاف، إن "التقارير التي تتحدث عن سقوط ضحايا مدنيين، واعتقالات وتهجير قسري بين سكان هذه القرى مقلقة للغاية، "ونتخذ خطوات للتحقق من هذه التقارير المزعجة."
 
وتابع: "نذكر الحوثيين بضرورة التصرف وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان."
 
والإثنين، اقتحمت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بقوة عسكرية قرى منطقة القصرة الساحلية التابعة لمديرية بيت الفقيه، وقامت بتجريف الأراضي وتهجير بعض السكان من منازلهم تحت تهديد السلاح.
 
وقالت مصادر محلية، إن الحملة الحوثية قتلت مواطن وأصابت العشرات بينهم نساء ومسنين، واختطفت أكثر من 100 من أبناء المنطقة وزجت بهم في سجونها.
 
 قال وكيل محافظة الحديدة وليد القديمي، إن "مليشيا الإرهاب الحوثي داهمت منازل المواطنين في عدة قرى ب لنهب بصائر(وثائق) أراضيهم التي يستفيد منها أكثر من 5 الف مواطن في الزراعة، وتسعى لمصادرتها بقوة السلاح".
 
وأضاف عبر حسابه على "تويتر"، أن المليشيا ضربت النساء واعتقلت المشايخ وكبار السن والوجهاء وزجت بهم في السجون ساعية إلى إجبارهم على التنازل عن ممتلكاتهم والتوقيع في محاضر من أجل الإفراج عنهم.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر