الحديدة.. مسؤول محلي يدعو الأمم المتحدة لوقف جرائم الحوثيين بحق المدنيين في بيت الفقيه

[ حملة حوثية في قرى مديرية بيت الفقيه جنوبي الحديدة/ انترنت ]

دعا مسؤول محلي في محافظة الحديدة (غربي اليمن)، الأربعاء، إلى تدخل أممي عاجل لإنقاذ أهالي قرى مديرية بيت الفقيه من جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية.
 
وقال وليد القديمي وكيل أول محافظة الحديدة في الحكومة الشرعية، إن "مليشيا الإرهاب الحوثي داهمت منازل المواطنين في عدة قرى تابعة لمنطقة الحسينية والجروبه بمديرية بيت الفقية، لنهب بصائر(وثائق) أراضيهم التي يستفيد منها أكثر من 5 الف مواطن في الزراعة، وتسعى لمصادرتها بقوة السلاح".
 
وأضاف في سلسلة تغريدات على تويتر، أن المليشيا ضربت النساء واعتقلت المشايخ وكبار السن والوجهاء وزجت بهم في السجون ساعية إلى إجبارهم على التنازل عن ممتلكاتهم والتوقيع في محاضر من أجل الإفراج عنهم.
 
وتابع: "مازالت مليشيا الارهاب الحوثي تعتقل الكثير وغيبتهم في سجون سرية، ولا علم لأهاليهم عن مكان تواجدهم".
 
ودعا القديمي "بعثة اونمها والمبعوث الأممي للأمم المتحدة، ومنظمات المجتمع المدني لحقوق الانسان للتدخل العاجل لإنقاذ المواطنين من جرائم هذه الفئة العنصرية السلالية الكهنوتية العفنة، والافراج عن من تم اعتقالهم بقوة السلاح وعلاج من أصيبوا أثناء الاعتداءات ومنهم النساء".
 
وفي وقت سابق الاثنين، اقتحمت ميليشيا الحوثي المدعومة من إيران بقوة عسكرية مكونة من 30 طقما محملة بالمسلحين، ومصحوبة بـ8 جرافات، قرى منطقة القصرة الساحلية التابعة لمديرية بيت الفقيه، حيث قامت بتجريف الأراضي وتهجير بعض السكان من منازلهم تحت تهديد السلاح.
 
وحسب مصادر محلية، فإن الحملة الحوثية تسببت بمقتل مواطن وإصابة العشرات بينهم نساء، واختطفت أكثر من 100مواطن من أبناء المنطقة، فيما بات مصير العشرات من الشباب الذين دافعوا عن منازلهم ومزارعهم مجهولاً في ظل استمرار الحملة العسكرية الحوثية.
 
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر