محافظ المهرة: لن نسمح لأي كان بجر المحافظة إلى مربع الفوضى

أكد محافظ محافظة المهرة محمد علي ياسر، الإثنين، أن السلطة المحلية لن تسمح لأي كان بجر المحافظة (شرقي اليمن) إلى مربع الفوضى.
 
جاء ذلك خلال زيارة تفقدية لعدد من الوحدات الأمنية رفقة وكيل المحافظة لشؤون العلاقات العامة محمد محسن رعفيت ومدير عام الأمن والشرطة العميد مفتي سهيل صمودة.
 
وبحسب مركز إعلام المهرة، فإن المحافظ اطلع على أحوال منتسبي قيادة الأمن العام والقوات الخاصة وشرطة الدوريات وأمن الطرق في مدينة الغيضة مركز المحافظة.
 
وقال ياسر في كلمة له، إن اليقظة العالية التي يتمتع بها منتسبي الأجهزة الأمنية إلى جانب وحدات القوات المسلحة وتكامل الجهود كان له الفضل في تعزيز الأمن والوصول إلى النجاحات المحققة في مكافحة الإرهاب والمخدرات والتهريب بمختلف أشكاله.
 
وحث محافظ المهرة الأجهزة الأمنية، على المزيد من الجهود لتعزيز دعائم الاستقرار والسكينة العامة ورفع مستوى الأداء لتنفيذ المهام.
 
وأشار إلى أن السلطة المحلية لن تألو جهداً في تقديم كل ما من شأنه يصب في الحفاظ على أمن المحافظة واستقرارها واستمرارية عجلة التنمية على امتداد أراضيها في مختلف المجالات الخدمية التي تلامس حاجة المواطن.
 
وجدد تأكيده على استمرار السلطة المحلية في دعم الأجهزة الأمنية وتذليل الصعوبات وفق الإمكانيات المتاحة لتقوم بمهامها الموكلة إليها بكفاءة عالية في تثبيث الأمن والاستقرار والمساهمة في البناء والتنمية.
 
كما أكد محافظ المهرة، أن ما يقدمه منتسبو الشرطة والأمن من جهود وتضحيات هي محل تقدير واعتزاز لدى أبناء المحافظة.
 
وشدد أن "السلطة المحلية لن تسمح لأي كان بجر المحافظة إلى مربع الفوضى وستظل آمنة مستقرة دوماً وتجنح تحت إطار الشرعية وتوجيهات قيادة المجلس الرئاسي، ممثل بفخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي".
 
من جانبه أكد الشرطة والأمن وقوف ومساندة الأجهزة الأمنية للسلطة المحلية في حفظ الأمن والتنمية وفرض هيبة الدولة في عموم مديريات المحافظة.


 
وكان محافظ المهرة، قد وجه أمس الأحد، خلال زيارته إلى قيادتي الشرطة العسكرية ومحور الغيضة برفع الجاهزية القتالية، استعداداً لتنفيذ أي مهام عسكرية.
 
والأحد، عقدت قيادات الأحزاب والمكونات السياسية وشيوخ القبائل، اجتماعا في مدينة الغيضة للوقوف أمام المستجدات في محافظة المهرة، بعد تحركات للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا لتفجير الأوضاع بالمحافظة.
 
وقال رئيس الدائرة السياسية للجنة اعتصام المهرة، سعيد عفري خلال الاجتماع، إن "الاستفزازات التي يقوم بها الانتقالي تعد تجواز للأعراف والتقاليد القبيلة والمجتمع المهري بشكل عام".
 
ولفت إلى أن اللجنة لن تقف متفرجة لما يحدث في المهرة من محاولة إثارة الفوضى والمناطقية وسيكون لها موقف بعد التشاور مع الأحزاب السياسية وشيوخ القبائل والشخصيات والسلطة  المحلية.
 
وحذر من تلك الدعوات التي تطالب بجلب مليشيا إلى محافظة المهرة تحت حجج واهية واتهامات لا أساس لها من الصحة، مشددا على أن أبناء المهرة يقفون صفا واحد لمواجهة الأخطار والمخططات وإفشالها كما في السابق.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر