حذرت من فتنة مناطقية.. مكونات في المهرة تؤكد استعدادها لإفشال المؤامرات ضد المحافظة

[ اجتماع لمكونات المهرة ]

أكدت قيادات المكونات السياسية والاجتماعية بمحافظة المهرة، الأحد، رفضهم التام لدعوات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا لجلب مليشيات مسلحة من خارج المحافظة شرقي اليمن.
 
عقدت قيادات الأحزاب والمكونات السياسية وشيوخ القبائل، عصر الأحد، اجتماعا في مدينة الغيضة للوقوف أمام المستجدات في محافظة المهرة، بعد تحركات للمجلس الانتقالي لتفجير الأوضاع بالمحافظة.
 
وقال مصدر حضر الاجتماع لـ"يمن شباب نت"، إن المجتمعين حذروا من الاستفزازات التي تمارسها ميليشيات الانتقالي المدعومة إماراتيا برفعها أعلام التشطير وإثارة النعرات المناطقية في المحافظة.
 
وأكد المجتمعون، رفضهم التام لدعوات الانتقالي لجلب ميليشيات من خارج المحافظة، كما دعوا أبناء المهرة إلى الوقوف صفا واحدا في سبيل أمن واستقرار محافظتهم وحمايتها من الفوضى.
 
كما أكدوا استعدادهم للدفاع عن المحافظة ومواجهة التحديات التي تستهدفها، مشيرين إلى أنهم لن يسمحوا لميليشيات من خارج المحافظة للعبث بها، وفق المصدر.

وخلال الاجتماع قال رئيس الدائرة السياسية للجنة اعتصام المهرة، سعيد عفري، إن "الاستفزازات التي يقوم بها الانتقالي تعد تجواز للأعراف والتقاليد القبيلة والمجتمع المهري بشكل عام".
 
وأضاف عفري، أن لجنة الاعتصام "ستقف مع جميع أبناء المهرة لإفشال جميع المخططات والمؤامرات التي تحاك ضد أبناء المهرة ومنعها من انزلاقها نحن المجهول التي يخطط لها من قبل الاحتلال وأدواته...".
 
ولفت إلى أن اللجنة لن تقف متفرجة لما يحدث في المهرة من محاولة إثارة الفوضى والمناطقية وسيكون لها موقف بعد التشاور مع الأحزاب السياسية وشيوخ القبائل والشخصيات والسلطة  المحلية.
 
وحذرت قيادات لجنة الاعتصام السلمي من تلك الدعوات التي تطالب بجلب مليشيا إلى محافظة المهرة تحت حجج وأهية واتهامات لا أساس لها من الصحة، مشددة على أن أبناء المهرة يقفون صفا واحد لمواجهة الأخطار والمخططات وإفشالها كما في السابق.

وأشادت قيادات الأحزاب والمكونات السياسية وشيوخ القبائل، بلجنة الاعتصام التي دعت إلى الاجتماع لمناقشة قضايا المحافظة والمخططات التي تستهدفها، لافتة إلى استمرار عقد هذه اللقاءات من أجل ضمان تحصين المحافظة من الاختراق والحفاظ على أمنها واستقرارها.
 
وفي وقت سابق اليوم؛ وجه محافظ المهرة، محمد علي ياسر، خلال زيارته لقيادتي الشرطة العسكرية ومحور الغيضة برفع الجاهزية القتالية، استعداداً لتنفيذ أي مهام عسكرية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر