الأمم المتحدة تحذر: الفيضانات والجراد الصحراوي تتربصان باليمن

[ الفاو: الجراد الصحراوي يهدد سبل العيش للملايين في اليمن ]

كشفت الأمم المتحدة عن وفاة بوفاة 77 شخصا على الأقل، بينهم أطفال، في محافظات البيضاء وعمران وذمار وحجة ومأرب وصنعاء، بسبب الفيضانات الهائلة التي تجتاح عدة محافظات في اليمن، منذ منتصف تموز/يوليو، على إثر أمطار موسمية غزيرة.

وقالت منظمة الصحة العالمية نقلا عن السلطات المحلية، إن ما يزيد على 35 ألف أسرة في 85 مديرية تأثر على امتداد 16 محافظة. علاوة على ذلك، لحقت أضرار بالغة بمواقع النزوح والبنية الأساسية- بما في ذلك إمدادات المياه والخدمات العامة والممتلكات.

من ناحية أخرى، أعلنت منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في اليمن حالة التأهب القصوى، حيث يلوح خطر ظهور الجراد الصحراوي بعد هطول الأمطار الغزيرة الأخيرة، وفقا لما نشره موقع الأمم المتحدة.

ولتجنب الخسائر الناجمة عن هذه الآفة النهمة، قالت المنظمة، في بيان، إنها سلمت مؤخرا العديد من المعدات والآلات إلى وزارة الزراعة والري ومصايد الأسماك في عدن.

ومن المتوقع تسليم شحنة أخرى إلى السلطات في صنعاء قريبا. تم تسليم المعدات والآلات في إطار "مشروع الاستجابة للجراد الصحراوي اليمني" الممول من البنك الدولي.

وفي حديثه خلال مراسم التسليم، قال ممثل الفاو في اليمن، الدكتور حسين جادين، إن المشروع الممول من البنك الدولي هو شهادة على دور الفاو المحوري في الحد من سوء التغذية وانعدام الأمن الغذائي في اليمن من خلال نظم غذائية زراعية فعالة وشاملة ومرنة ومستدامة.

وأضاف أنه من خلال هذا المشروع، تعتزم الفاو تحسين البنية التحتية (بناء مراكز مكافحة الجراد الصحراوي وتنفيذ أنظمة إدارة مبيدات الآفات) وتعزيز القدرة الوطنية للإنذار والاستجابة المبكرين.

تم تصميم المشروع أيضا لبناء قدرة المزارعين على التكيف مع غزو الجراد الناجم عن المناخ.

يعمل المشروع على تحسين استعداد البلاد وقدرتها المؤسسية لمواجهة تفشي الجراد، من خلال إنشاء شبكة معنية بمكافحة الجراد الصحراوي، بما في ذلك مراكز الجراد الصحراوي في صنعاء وعدن.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر