قالت ان الوضع بتعز ومأرب وشبوة مايزال هشاً.. الصين تحث على تنفيذ كامل إتفاقية الهدنة اليمنية 

دعا تشانغ جون، مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة إلى التنفيذ الكامل لاتفاقية الهدنة في اليمن، وتوسيع إنجازات الهدنة، والتركيز على تحسين الوضع الإنساني. 
 

وقال تشانغ في إفادة لمجلس الأمن الدولي بشأن اليمن "منذ بدء الهدنة، انخفض عدد الضحايا المدنيين بسبب العمليات العسكرية بشكل كبير". لكنه قال : "في أماكن مثل تعز ومأرب وشبوة لم يعم السلام، والوضع الأمني لا يزال هشا". 
 

وأضاف أنه يتعين على الأطراف المعنية الوفاء الكامل بالتزامها بالهدنة، وتجنب جميع الهجمات على المدنيين والمنشآت المدنية، والاستفادة الكاملة من آلية لجنة التنسيق العسكرية للحفاظ على الاتصالات المنتظمة، ومعالجة القضايا من خلال الحوار والتشاور.  
 

وحول توسيع انجازات التهدئة قال "ندعو جميع الاطراف اليمنية لاغتنام الفرصة التي يتيحها تمديد الهدنة والعمل مع بعضها البعض من اجل التقدم في فتح الطرق في تعز والمحافظات الاخرى ودفع رواتب موظفي الخدمة المدنية وزيادة الرحلات الجوية الدولية في مطار صنعاء وغيرها من القضايا التي لها تأثير على معيشة الناس ورفاهيتهم". 
 

وقال "نرحب بالتقدم الذي أحرزته الحكومة اليمنية والحوثيين بشأن تبادل المعتقلين"، مضيفا "نأمل أن تظهر أطراف النزاع بشكل كامل إرادتها السياسية ومرونتها، ومن خلال وساطة المبعوث الخاص هانس غروندبرغ، تعزيز المشاورات والتوصل إلى اتفاق مبكر حول توسيع اتفاقية الهدنة". 
 

وتطرق تشانغ إلى الوضع الإنساني، فقال إنه نتيجة تقلص المساعدات الدولية ومدخلات الموارد، تواجه مشاريع مساعدات الأمم المتحدة في اليمن ضغوط متعلقة بنقص التمويل. 
 

وأشار إلى أنه منذ بداية الصيف، تعرضت العديد من الأماكن في اليمن للفيضانات، تاركة عشرات الآلاف من الأشخاص بلا مأوى، حيث الوضع في مخيمات اللاجئين في مأرب خطير بشكل خاص. 
 

وقال إن "الصين تدعو المجتمع الدولي إلى اتخاذ إجراءات فورية وتوفير الضروريات اليومية الأساسية والإمدادات الطبية للمتضررين لمنع وقوع كارثة إنسانية واسعة النطاق".  كما يتعين على جميع الأطراف اليمنية تسهيل العمليات الإنسانية والتنسيق معها". 
 

وأكد تشانغ أن الوضع في اليمن يؤثر على السلام والاستقرار في منطقة الخليج. وقال "مفتاح الأمن والاستقرار في منطقة الخليج في أيدي الدول نفسها". 
 

وتابع: "تشجع الصين دول المنطقة على العمل مع بعضها البعض نحو نفس الاتجاه خطوة بخطوة على أساس الاحترام المتبادل لمعالجة مخاوف كل منها من خلال المشاورات على قدم المساواة، وينبغي للدول خارج المنطقة أن تقدم دعمًا مفيدًا للتسوية السلمية".


المصدر: شينخوا

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر