شبوة.. المليشيا الانفصالية تواصل مداهمة منازل المواطنين في "عتق" لأسباب مناطقية

[ مواطنون على متن أطقم عسكرية لمليشيا الانتقالي في عتق/ انترنت ]

واصلت مليشيا الانتقالي الإماراتي، عمليات مداهمة منازل المواطنين المنحدرين من محافظات شمالية في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (جنوب شرق اليمن).
 
وقال ناشطون محليون، ومصادر إعلامية، إن مسلحي مليشيا العمالقة ودفاع شبوة، (المدعومتين من الإمارات) داهموا في وقت متأخر من مساء أمس منازل عدداً من أبناء المحافظات الشمالية.
 
وأوضحت المصادر أن عمليات المداهمة صاحبتها عمليات اختطاف لمواطنين بينهم أطفال.
 
والثلاثاء الماضي، أدان المركز الأمريكي للعدالة (ACJ)، اختطاف مواطنين ينتمون للمحافظات الشمالية في محافظة شبوة، بدواعٍ مناطقية على خلفية المواجهات المسلحة في المحافظة.
 
ودعا إلى إطلاق سراح المختطفين فورا، والتوقف عن هذه الانتهاكات والممارسات التمييزية التي توسع الشروخ الاجتماعية.
 
وبدأت المليشيات التابعة للمجلس الانتقالي التي استقدمها المحافظ عوض الوزير إلى المحافظة، الثلاثاء، حملة اختطافات طالت العديد من المواطنين الذين ينتمون لمحافظات شمالية في عملية دهم لسوق عتق القديم، بالتزامن مع المعارك التي خاضتها مع القوات الحكومية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر