الميسري: مجلس القيادة "شرعن" للمليشيات وللطيران الإماراتي قصف الجيش في شبوة

[ نائب رئيس الوزراء السابق أحمد الميسري ]

اتهم نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية السابق أحمد الميسري الأربعاء، مجلس القيادة الرئاسي بشرعنة قصف الطيران الإماراتي لوحدات الجيش والأمن في محافظة شبوة.

وقال "الميسري" في بيان بثته قناة المهرية الفضائية، إن المخطط التآمري الإماراتي الذي سقط في شبوة عام 2019، عاد ليستهدف المحافظة من جديد وبنفس التوقيت، مشيرا إلى أن مجلس القيادة مسلوب الإرادة والكرامة وتشكيله خارج إطار الدستور. 

وأضاف الميسري، أن الإمارات بطيرانها المسير جاءت لتنقذ عملائها مرة أخرى كما حدث في مجزرة العلم 2019م، مؤكدًا أن "ما يحدث اليوم شرعنة للمليشيات، ودفع الشرعية إلى خارج مؤسسات الدولة".

وحمل رئيس مجلس القيادة رشاد العليمي المسؤولية الكاملة عن الدماء التي سفكت في شبوة، مضيفا أنه ما يحدث اليوم هو شرعنة للمليشيات ودفع الشرعية إلى خارج مؤسسات الدولة.

وأضاف أنه سيكون لدى الشعب وما تبقى من الوطنيين خيارات أخرى لمواجهة تآمر التحالف السعودي الإماراتي الذي سيطال بقية المحافظات غير الخاضعة للمليشيات، لكن لا بد أن يعترف التحالف أنه لا أحد يستطيع ابتلاع اليمن، حد قوله.

وأشار إلى أن الجميع يتحمل مسؤولية الدفاع عن البلاد وإسقاط مشروع تفتيت الدولة وإهانة مؤسساتها، مؤكدا على وجود تخادم بين المليشيات في شمال اليمن وجنوبه.

كما اتهم التحالف بقيادة السعودية والإمارات بإفراغ مؤسسات الدولة اليمنية من الوطنيين الشرفاء واستبدلهم بالفاسدين والمرتزقة، داعيا أعضاء مجلس النواب والشورى اتخاذ موقف جاد من الأحداث في شبوة.

وقال الميسري إن مخطط التآمر لن يتوقف عن شبوة، وسيطال بقية المحافظات غير الخاضعة للمليشيات، مشدداً أن الجميع يتحمل مسؤولية الدفاع عن البلاد، وإسقاط مشروع تفتيت الدولة وإهانة مؤسساتها.

وأكد أنه لن يستطيع أحد ابتلاع اليمن، ولابد لتحالف السعودية والإمارات أن يعرف ذلك، مشيرا إلى أن هناك تخادم بين المليشيات في شمال اليمن وجنوبه.

وجدد الميسري تأكيده أن الشعب اليمني وما تبقى من الوطنيين سيكون لهم خيارات أخرى لمواجهة تأمر تحالف السعودية والإمارات، وذلك بعد أحداث شبوة.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر