الرئاسي اليمني يقيل قيادات أمنية وعسكرية في محافظة شبوة

أصدر مجلس القيادة الرئاسي، الإثنين، قرارا بإقالة عدد من القيادات الأمنية والعسكرية على خلفية الأحداث التي تشهدها محافظة شبوة شمال شرقي اليمن.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية، "سبأ"، إن مجلس القيادة الرئاسي برئاسة رئيس المجلس الدكتور رشاد محمد العليمي عقد اجتماعا استثنائيا للوقوف على الأحداث المؤسفة في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة.

وضم الاجتماع أعضاء المجلس عيدروس الزبيدي، عبدالرحمن المحرمي، د.عبدالله العليمي، وعثمان مجلي، بحضور أعضاء اللجنة الأمنية العليا، ورئيس وأعضاء اللجنة الأمنية والعسكرية المشتركة.
 
وذكرت الوكالة، أن الاجتماع كرس للبحث في المستجدات الأمنية بمحافظة شبوة، والإجراءات اللازمة لتطبيع عاجل للأوضاع، وإحلال السكينة العامة في مدينة عتق وربوع المحافظة، ومحاسبة المتسببين في الأحداث المؤسفة.
 
واستمع مجلس القيادة الرئاسي إلى احاطات الأجهزة المعنية، حول هذه التطورات وخلفياتها، والجهود الجارية لاحتوائها، واتخذ بشأنها عددا من القرارات الكفيلة بإنهاء أسباب التوترات، وضمان عدم تكرارها مستقبلا.
 
وحذر المجلس من تبعات مثل هذه الأحداث المؤسفة على الجبهة الداخلية، ووحدة الصف في معركة استعادة الدولة وإنهاء انقلاب المليشيات الحوثية المدعومة من النظام الإيراني، اضافة إلى تداعياتها الاقتصادية والانسانية وزيادة معاناة المواطنين.

وأفادت الوكالة، أنه وبعد الاستماع إلى تقارير الجهات المختصة ونقاش مستفيض للأوضاع في مدينة عتق قرر المجلس التالي:

مادة (1) اقالة كل من:

1- قائد محور عتق قائد اللواء 30 العميد/ عزير ناصر العتيقي.
2- مدير عام شرطة محافظة شبوة العميد /عوض مسعود الدحبول.
3- قائد فرع قوات الامن الخاصة العميد /عبدربه محمد لعكب.
4- قائد اللواء الثاني دفاع شبوة العقيد / وجدي باعوم الخليفي (مليشيات تابعة للمجلس الانتقالي ليست ضمن أي جهاز حكومي).
مادة (2 ) ينفذ هذا القرار فور إعلانه .
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر