الأوقاف اليمنية توجه الخطباء والمرشدين بمواجهة بدعة "عاشوراء" العنصرية

[ وزير الأوقاف اليمني محمد عيضة شبيبة ]

أصدرت وزارة الأوقاف والإرشاد اليمنية، الثلاثاء، تعميمًا للخطباء والدعاة والمرشدين، بخصوص استغلال مليشيات الحوثي الكهنوتية ليوم عاشوراء.
 
وقال التعميم الذي اطلع عليه "يمن شباب نت"، إن "مليشيات الحوثي حولت يوم عاشوراء إلى مناحة كربلائية، ومناسبة سياسية ضمن مناحاتها وخرافاتها الكثيرة، وربطت ما حدث للحسين بن علي بفضيلة هذا اليوم الذي نجى الله فيه النبي موسى".
 
وأشارت وزارة الأوقاف في تعميمها إلى أن المليشيات الكهنوتية، أضفت الخرافات والأساطير على الحادثة، قديمًا وحديثًا.
 
وأكدت أن محاولة ربط ما حدث له بهذا اليوم لا تعدو أن تكون واحدة من خرافات هذه المليشيات وادعاءاتها المزيفة لمزيد من الابتزاز المالي، واجترار عاطفة الناس الدينية، وتوظيفها لمعتقداتهم المشوهة، وإثارة الفتنة، والتحريض عليها.
 
وأهابت الوزارة-من منطلق المسؤولية- بالخطباء والمرشدين والدعاة القيام بواجبهم وحماية عقيدة الأمة، والوقوف أمام بدعة عاشوراء العنصرية.
 
وشددت على "مواجهة الشحن الطائفي والدموي والإرهابي الذي تقوم به مليشيات الحوثي الإرهابية، وتصحيح المفاهيم المغلوطة التي علقت به زورًا وبهتانًا".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر