اللواء بحيبح: مأرب أبعد من الشمس على المد الفارسي ومليشياته الحوثية

[ اللواء بحيبح ]

أكد قائد محور بيحان قائد اللواء 26 ميكا، العميد الركن مفرح بحيبح، أن محافظة مأرب أبعد من عين الشمس على المد الفارسي ومليشياته الحوثية، مهما حاولت أن تزج بعناصرها وقطعانها البشرية إلى جبهات القتال. 

وقال اللواء بحيبح في تصريح لموقع الجيش "سبتمبر نت"، إن تلك "القطعان الحوثية سيكون مصيرها محارق الموت والهلاك كمن سبقوها من العناصر الحوثية الإيرانية".

وأكد قائد محور بيحان أن أبطال الجيش والمقاومة لا يدافعون اليوم عن محافظة مأرب، أو مواقع معينة فحسب، بل يدافعون عن الثورة والجمهورية وكرامة أبناء الشعب اليمني.

وأشار إلى أن مليشيا الحوثي الإيرانية مهزومة، وأصبحت تعيش لحظاتها وأيامها الأخيرة نتيجة الخسائر البشرية والمادية الكبيرة التي تلقتها في معاركها الأخيرة في الجبهات الجنوبية. 

وأضاف قائد محور بيحان، المعارك المحتدمة نكلت بمليشيا الحوثي، وأنها منيت بهزائم ساحقة لم تكن تتوقعها أو تخطر على بالها في مختلف جبهات مأرب.. 

وأكد أنه في ثقة تامة ومؤمن بالنصر المبين الذي سيحققه أبطال الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية ومعهم أحرار وشرفاء الوطن الذين سينتصرون لا محالة على المد الإيراني الفارسي ومليشياته الحوثية.

ولفت اللواء بحيبح، إلى أن اليمن تأبى الضيم والذل والخنوع الذي تمارسه مليشيا السلالة والكهنوت الإمامية في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

وقال اللواء بحيبح “إن البطولات والتضحيات والمواقف الخالدة التي يسطرها الأبطال الميامين من منتسبي الجيش والمقاومة على امتداد خط المواجهات العسكرية في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب لن تذهب سدى، وستجنى ثمارها في القريب العاجل إن شاء الله”. 

وأشاد بدور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والضربات الجوية لمقاتلات التحالف التي أسهمت بشكل كبير في استهداف آليات وعربات مليشيا الحوثي الإيرانية، وتدمير تعزيزاتها في الجبهات الجنوبية لمحافظة مأرب.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر