أمنية شبوة تحذر من أي دعوات للتظاهر والتحريض على العنف واستهداف مؤسسات الدولة

حذرت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة، الإثنين، من أي دعوات لحرف مسار المعركة والتحريض على العنف واستهداف مؤسسات الدولة في المحافظة جنوبي اليمن.
 
واستعرضت اللجنة الأمنية خلال اجتماع لها الموقف الأمني في المحافظة وأشادت بمستوى الأداء الأمني لجميع الوحدات الأمنية والعسكرية في مختلف المواقع، كما ثمنت التعاون الكبير من قبل جميع أبناء المحافظة في الحفاظ على أمن واستقرار المحافظة.
 
وقالت اللجنة في بيان، إن "المعركة اليوم هي مع مليشيات الحوثي التي تمثل ذراع إيران والتي تسعى إلى سلخ اليمن عن هويته وتاريخه وهي معركة تتطلب أن تحشد فيها كل الطاقات نحو معركة التحرير للمناطق المحتلة سواء في محافظة شبوة أو مختلف المحافظات".
 
وأكدت أن أي "دعوات لحرف مسار المعركة باتجاه غير اتجاهها الحقيقي نحو مليشيات الحوثي يمثل خدمة لتلك المليشيات"، مشددة على أن الدعوات للتظاهر والتحريض على العنف واستهداف مؤسسات الدولة لا يخدم إلا تلك المليشيا.
 
وتابع البيان: "وعليه فإن اللجنة الأمنية ومن منطلق مسؤوليتها القانونية والوطنية بحفظ أمن واستقرار وسكينة المجتمع؛ تحذر من تلك الدعوات وأنها ستقوم بواجبها في حفظ الأمن والاستقرار".
 
ولفت إلى أن اللجنة الأمنية تراهن على الوعي الوطني العالي الذي يتمتع به أبناء محافظة شبوة والذي أفشل من قبل كل تامر للنيل من المحافظة وجرها نحو مربع الفوضى".
 
وحيت اللجنة الأمنية جميع الأبطال المرابطين في مواقع البطولة والشرف في الدفاع عن الوطن في مختلف الجبهات وفي خطوط النار مع مليشيا الحوثي والذين يقدمون التضحيات الجسيمة في المعركة الوطنية.
 
وشددت على أن المعركة الوطنية" تستدعي أن يتوحد الجميع تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي القائد الأعلى للقوات المسلحة ومع التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية حتى استعادة الوطن ومؤسساته".
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر