وزارة الصحة تشدد على معالجة المشكلات التي تعترض سير لقاح كورونا

[ اجتماع لجنة كوفاكس لمناقشة توزيع لقاح كورونا- أرشيف ]

شددت وزارة الصحة اليمنية، الإثنين، على ضرورة ضرورة وضع المعالجات العملية لمجمل المشكلات التي تعترض سير العمل في مشروع لقاح فيروس كورونا المستجد.

جاء ذلك خلال الاجتماع الموسع للجنة مشروع لقاح فيروس كورونا، الذي عقد في العاصمة المؤقتة عدن؛ برئاسة وزير الصحة قاسم بحيبح، وفقا لوكالة سبأ.

وثمن وزير الصحة قاسم بحيبح، جهود لجنة مشروع لقاح فيروس كورونا المستجد ( كوفيد-19) والفرق الصحية العاملة في الميدان في ظل الظروف الراهنة التي تمر بها البلاد.

وقال الوزير بحيبح خلال تراسه، إن "الوصول إلى إعطاء نصف مليون جرعة لقاح ضد فيروس كورونا، يعد نجاحاً محققاً يحسب للجنة".

وأشار بحيبح، إلى أن الاجتماع يعد فرصة سانحة للإطلاع على الأنشطة المختلفة للجنة والتعرف على العوائق والصعوبات التي اعترضت سير عملها ووضع الحلول المناسبة ورفع نسبة التغطية المنجزة وتجاوز المشكلات.

واستعرض الإجتماع، عمل لجنة مشروع التحصين ضد (كوفيد-19) وسير عملية التحصين للفئات المستهدفة ونسبها التي وصلت إلى 72 بالمائة من الرقم المستهدف، وجوانب التنسيق بين الجهات ذات العلاقة والعمل على تجاوز التقصير.

وأكد الاجتماع على ضرورة رفع وتيرة عمل التثقيف الصحي بين صفوف المستهدفين والتذكير باعتماد التحصين للراغبين مباشرةً دون الحاجة للتسحيل عبر المنصة الالكترونية للوزارة.

كما طالب الإجتماع، بتفعيل عمل اللجان الفرعية المنبثقة عن لجنة (كوفاكس) والسير بتعزيز عمل غرفة العمليات ورفدها بالكادر الفعال وتفعيل التنسيق القطاعي مع الجهات ذات العلاقة والمستهدفة من التحصين.

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر