عذبوه بوحشية.. منظمة: الحوثيون رفضوا عرض القاصر الذي أعدموه على الطب الشرعي

[ الطفل القاصر عبد العزيز الأسود قبل اعدامه بلحظات في صنعاء 18 سبتمبر 2021 ]

دعت منظمة سياج لحماية الطفولة، الأحد، إلى إدانة أحكام الإعدامات غير القانونية بحق القاصرين، عقب اعدام ميلشيات الحوثي الانقلابية السبت 18 سبتمبر 2021 أحد القاصرين بتهمة مقتل القيادي الحوثي صالح الصماد.
 
واستنكرت المنظمة في بيان لها وصل "يمن شباب نت" نسخة منه، الحكم الصادر عن محكمة خاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي بإعدام قاصر مع ثمانية بالغين من أبناء محافظة الحديدة غرب اليمن.
 
ونقلت المنظمة عن مقربين من القاصر عبد العزيز الأسود، قولهم "كان عند اعتقاله دون سن السابعة عشرة وتعرض للإخفاء القسري والتعذيب الوحشي في سجون الحوثيين حتى أصيب بالشلل النصفي".
 
كما نقلت المنظمة عن محامي الضحية صقر السماوي قوله إن "المحكمة الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثي امتنعت عن النظر إلى الدفع بصغر سن الأسود ولم تستجب لطلبنا بعرضه على الطبيب الشرعي".
 
وعبرت سياج عن قلقها الشديد إزاء استخدام ميليشيات جماعة الحوثي للمحاكم الواقعة تحت سيطرتها لتنفيذ أحكام غير شرعية غرضها تصفية معارضيها والمخالفين لها.
 
وأعتبر البيان أن "هذه الاعدامات قتلا خارج إطار القانون" داعيا " كافة المدافعين عن حقوق الإنسان وحقوق الطفل خاصة والمنظمات المعنية بالتصدي لعقوبة الإعدام وغيرهم من نشطاء حقوق الانسان لإدانة تلك الإعدامات غير القانونية".
 
وأمس السبت أقدمت ميليشيات الحوثي على إعدام تسعة مواطنين من أبناء محافظة الحديدة بينهم قاصرا، في جريمة لاقت ادانات واسعة على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي، وكلها استنكرت ممارسات الميليشيات الإجرامية بحق اليمنيين.


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر