المركز الأمريكي للعدالة يدين بشدة جريمة ميليشيات الحوثي بإعدام 9 من أبناء تهامة

عبر المركز الأمريكي للعدالة (ACJ) عن إدانته واستنكاره بأشد العبارات ما أقدمت عليه جماعة الحوثي، صباح اليوم السبت، من جريمة إعدام تسعة من أبناء تهامة، بتهمة التخطيط والتعاون فيما عرف على مدى الأشهر الماضية بمسرحية محاكمة قتلة "ًصالح الصماد".
 
وأوضح المركز في بيان، أن المحكمة الجزائية الخاضعة لجماعة الحوثي في الحديدة، ومن خلال محاكمة غير قانونية وتفتقر لأدنى معاير العدالة، كانت أصدرت في اغسطس 2020م، حكماً بإعدام 62 متهما في قضية مقتل "الصماد" من ضمنهم ال٩ الذين قامت بإعدامهم اليوم بعد تعذيبهم واخفائهم قسريا طيلة فترة اختطافهم وحتى إعدامهم.
 
والضحايا الذين تم إعدامهم هم:( محمد نوح، إبراهيم عاقل، علي القوزي، عبدالملك حميد، معاذ عباس، محمد المشخري، محمد هيج، محمد قوزي، عبدالعزيز الأسود "قاصر").
 
وأشار المركز، إلى أن المتهم العاشر "علي كزابة"، كان توفي داخل السجن نتيجة التعذيب الوحشي والمعاملة السيئة التي تعرض لها هو وبقية رفاقه التسعة.
 
ودعا كافة المعنيين بحقوق الإنسان وعلى رأسهم الأمم المتحدة ومبعوثها لليمن إلى التحرك العاجل والضغط على الحوثيين لإيقاف عقوبة الإعدام والمحاكمات الزائفة والجائرة والغاء كافة قرارات الإعدام الظالمة وإطلاق سراح كل المختطفين والمعتقلين تعسفيا من المدنيين السياسيين والصحفيين.
 


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر