نقابة الصحفيين تدين الوحشية التي يتعرض لها الصحفيون الأربعة في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء

[ نقابة الصحفيين تدين الوحشية التي يتعرض الصحفيون الأربعة في سجون مليشيا الحوثي بصنعاء ]


 
أدانت نقابة الصحفيين اليمنيين الوحشية التي تنتهجها مليشيا الحوثي بحق الصحفيين الأربعة المحكوم عليهم بالإعدام في سجونها بصنعاء.
 
وقال بيان للنقابة أطلع عليه "يمن شباب نت"، إنها تلقت "شكوى من أهالي الصحفيين، عبدالخالق عمران، توفيق المنصوري، حارث حميد، وأكرم الوليدي المختطفين لدى جماعة الحوثي منذ التاسع من يونيو 2015م يفيدون فيه تعرض الزملاء للتعذيب والحرمان من العناية الطبية والزيارة".
 
وأضاف البيان، أنه و"حسب شكوى أهالي الصحفيين فإن الزملاء الأربعة المحكوم عليهم ظلما بالإعدام، تعرضوا للضرب والتعذيب، والاحتجاز في زنازين انفرادية، أسفرت عن تدهور صحة الزميل توفيق المنصوري الذي لا يقوى على الحركة، وانقطاع اخبار الزميل عبدالخالق عمران الذي هدد بالقتل من قبل قيادي حوثي حسب أهالي المعتقلين، فيما يعيش الزميلان حارث حميد وأكرم الوليدي ظروف صحية صعبة".
 
وعبرت النقابة عن "رفضها وإدانتها لهذه الوحشية بحق الصحافيين في الوقت الذي كنا ننتظر فيه إطلاق سراحهم وإنهاء مأساتهم وأسرهم".
 
ودعت النقابة "كافة المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتهم اتحاد الصحفيين العرب، والاتحاد الدولي للصحفيين، ومبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن السيد هانز غروندبرغ للضغط من أجل توفير العناية الصحية للزملاء والكشف عن مصير عبدالخالق عمران وإطلاق سراح كافة الصحفيين المختطفين".
 
كما جددت دعوتها لـ"عدم الزج بالصحفيين في الصراعات، أو إخضاعهم للصفقات، وإنهاء كافة أشكال القمع المفروض ضدهم".
 
وترفض مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، إلغاء أحكام الإعدام التي أصدرتها عبر محاكم خاضعة لها بحق الصحفيين الأربعة المختطفين في سجونها منذ العام 2015م، متجاهلة كل الدعوات الأممية والدولية إزاء ذلك.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر