الأمم المتحدة: الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل

حذرت الأمم المتحدة، الخميس، من أن "الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل، حيث يعاني أكثر من نصف السكان من انعدام الأمن الغذائي الحاد ويقترب خمسة ملايين شخص من المجاعة".​​​​​​​
 
وقال المتحدث باسم الأمين العام، ستيفان دوجاريك، في مؤتمر صحفي، إن "الاقتصاد اليمني على وشك الانهيار الكامل، حيث يتم تداول الريال اليمني الآن بأكثر من 1100 مقابل الدولار في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة".
 
وأضاف "يساهم هذا في ارتفاع أسعار المواد الغذائية في بلد يعاني فيه أكثر من نصف السكان من انعدام الأمن الغذائي الحاد ويقترب خمسة ملايين شخص من المجاعة".
 
وكشف دوجاريك عن استعدادات لعقد مؤتمر رفيع المستوى تستضيفه السويد وسويسرا والاتحاد الأوروبي، سيعقد الأربعاء المقبل لمناقشة الأزمة الإنسانية في اليمن، وذلك على هامش اجتماعات الجمعية العامة".
 
وقال المتحدث الأممي "من المتوقع أن يتم خلاله (المؤتمر) الإعلان عن مساهمات مالية جديدة".
 
دعوات لدعم خليجي

وفي وقت سابق الخميس، دعا وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، دول الخليج إلى عقد مؤتمر طارئ لتقديم الدعم الاقتصادي لليمن، ولمساعدة الحكومة للتعاطي مع كل تلك التحديات الاقتصادية.
 
جاء ذلك في كلمة ألقاها بن مبارك خلال اجتماع الدورة الـ149 للمجلس الوزاري لدول التعاون الخليجي، في العاصمة السعودية الرياض.
 
وقال ابن مبارك، "إننا ندعو الأشقاء في مجلس التعاون إلى إعطاء الملف الاقتصادي والمشاريع التنموية اهتماما خاصا وكبيرا لتحقيق الأثر الاقتصادي المطلوب".
 
وأضاف: "نعاني من كارثة اقتصادية وتدهور في مؤشرات التنمية الاقتصادية والاجتماعية في اليمن"، لافتا إلى أن "انقلاب مليشيا الحوثي، تسبب في أسوأ أزمة إنسانية بالبلاد".
 
وتسببت الحرب الدائرة في البلد منذ سبعة أعوام  إثر انقلاب مليشيا الحوثي على السلطة في سبتمبر 2014م، بأسوأ أزمة انسانية على مستوى العالم، حيث بات نحو 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وفق تقديرات الأمم المتحدة.
 
المصدر: يمن شباب نت +الاناضول
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر