حضرموت.. وزير الداخلية يوجه بتفعيل الخطة الأمنية ومعالجة الاختلالات 

[ محتجون يقطعون الشوارع في المكلا/ ناشطون ]

وجه، وزير الداخلية اللواء الركن إبراهيم حيدان، اليوم الثلاثاء، محافظ حضرموت اللواء الركن فرج البحسني، بضبط ورفع المتسببين والمنظمين لأحداث الشغب والتخريب الأخيرة في المحافظة، من أجل تقديمهم للمحاكمة.

جاء ذلك خلال مذكرة خاطب فيها وزير الداخلية محافظ حضرموت رئيس اللجنة الأمنية بالمحافظة.

وشدد اللواء حيدان، على تفعيل الخطة الأمنية الخاصة بالمحافظة، ومتابعة الجهات المنفذة لهذه الخطة ومعرفة الاختلالات الأمنية وضبط أي خلل أمني.

وأكد على رفع مدراء الجهات المدنية المقصرة في واجباتها الخدمية، تجاه المواطنين لاتخاذ الإجراءات ومحاسبتهم قانونياً على التقصير في واجباتهم.

وخلال الاسبوع الجاري، شهدت مديريات ساحل محافظة حضرموت، احتجاجات منددة بالغلاء وانهيار العملة، والانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، شارك فيها المواطنين، وطلاب المدارس، ورافق ذلك أعمال تخريب وشغب لبعض المؤسسات الحكومية، وقطع للطرقات العامة.       

وتأتي هذه الاحتياجات، في ظل غياب محافظ حضرموت الذي يتواجد حالياً في المملكة.

يذكر أن الجهات الأمنية والجيش، لم تتعرض للمواطنين المحتجين، مثلما تفعل في الاحتياجات السابقة، وذلك بإطلاق الرصاص، وينتج عنها في الغالب إصابات في صفوف المحتجين.

 



مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر