حضرموت.. الاحتجاجات تمتد إلى "تريم" وحملة اعتقالات تطال العشرات في "المكلا"

نفذت قوات عسكرية، الثلاثاء، حملة اعتقالات في صفوف المحتجين المنددين بتدهور الأوضاع الاقتصادية والخدمية بمدينة المكلا مركز محافظة حضرموت شرقي اليمن.
 
وقال مصدر محلي لـ"يمن شباب نت" إن "قوات من المنطقة العسكرية الثانية داهمت فجر الثلاثاء مناطق وأحياء مختلفة في المكلا، وقامت باعتقال العشرات من المواطنين المشاركين في الاحتجاجات واقتادتهم إلى جهة مجهولة ".
 
يأتي ذلك في وقت واصل المحتجون إضرام النيران في الشوارع الرئيسية والفرعية بمدينة المكلا ومدن أخرى في حضرموت، تنديدا بتردي الخدمات والانقطاع المتكرر للكهرباء والهبوط الحاد للعملة المحلية.
 
وأوضح المصدر أن "شوارع مدينة المكلا شهدت حالة ازدحام خانقة وشل للحركة المرورية، نتيجة قيام المحتجين بقطع الشوارع وإحراق إطارات السيارات ".
 
وذكر أن المحتجين قاموا عصر اليوم الثلاثاء بإغلاق الخط الدولي الرابط بين محافظة حضرموت وسلطنة عُمان في منظقة المحضيرة يمدينة تريم، مشيرا إلى أن قوات الجيش تدخلت وفرقت المحتجين وفتحت الطريق.
 
وأشار المصدر، إلى أن الاحتجاجات الشعبية امتدت إلى المديريات الشرقية في محافظة حضرموت، كمديرية الريدة الشرقية وقصيعر والحامي.
  
وتدخل موجة الاحتجاجات يومها الخامس في مديريات ساحل حضرموت تنديدا بفشل السلطات المحلية في توفير الخدمات، بالتزامن مع احتجاجات مماثلة تشهدها العاصمة المؤقتة عدن الخاضعة لسيطرة ميليشيات الانتقالي.

ويرى مراقبون أن الاحتجاجات التي تشهدها محافظة حضرموت وعدن وسقطرى ناتجة عن غضب الشارع في المحافظات الجنوبية من الممارسات التي ينتهجها المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا من خلال عرقلة عمل الحكومة وتعطيل مؤسسات الدولة على حساب مصالح المواطنين والأوضاع المعيشة.


- فيديو :


مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر