البنتاغون: الهجوم على "ميرسر ستريت" انطلق من اليمن وبمسيرات إيرانية

[ ارشيفية ]

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، عن أن الهجوم الذي استهدف سفينة تجارية في بحر العرب، انطلق من اليمن وبطائرات مسيرة إيرانية الصنع.
 
وقالت دانا سترول نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي خلال جلسة استماع بمجلس الشيوخ، إن "الهجوم على السفينة ميرسر ستريت انطلق من اليمن وبمسيرات إيرانية الصنع".
 
وأضاف، أن إيران تستثمر في دعم شبكات الإرهاب الإقليمية والأدوات الهجومية "أحادية الاتجاه"، وأصبحت تمثل خطرا إقليميا وكل شركائنا قلقون منه".
 
ولفتت إلى أن إيران ترى في طائرات "درون" والصورايخ الباليستية طريقها لتهديد الولايات المتحدة وشركائها.
 
وقالت المسؤولة الأمريكية، إن "إيران تنقل الخبرة والمعدات لجماعة الحوثي كي تهاجم الأراضي السعودية والشعب السعودي".
 
وأشارت إلى أن الهجمات الحوثية على السعودية ازدادت في النصف الأول من هذا العام مقارنة بالسنوات الماضية.
 
وتابعت: "لدينا مواطنون أميركيون في السعودية معرضون للخطر بسبب هجمات الحوثيين المدعومين من إيران".
 
وأكدت نائبة مساعد وزير الدفاع الأمريكي، أن الولايات المتحدة، تقدم مساعدة للسعودية لمواجهة تهديدات الحوثيين وإيران.
 
وبينت أن البرامج الأمنية فعالة مع جميع شركائنا لمواجهة الخطر الإيراني، ولدى الجيش الأميركي قدرة تقليدية متفوقة في مواجهة إيران.
 
وفي وقت سابق اليوم، قالت الخارجية الأميركية إن الوزير أنتوني بلينكن بحث في اتصال هاتفي مع نظيره السعودي فيصل بن فرحان الهجوم الإيراني على ناقلة "ميرسر ستريت" في بحر العرب.
 
وأضافت في بيان أن الجانبين ناقشا خلال الاتصال -الذي جرى أمس الاثنين- الأمن الإقليمي، والتعاون الأمني الثنائي، والدعم السعودي لهدنة شاملة في اليمن، والحاجة لاتخاذ خطوات فورية لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية هناك.
  
من جهتها، قالت وكالة الأنباء السعودية إن الوزيرين استعرضا خلال الاتصال العلاقات الإستراتيجية بين البلدين وسُبل تعزيزها، بالإضافة إلى بحث أبرز المستجدات في المنطقة.
 
وكان وزير الخارجية السعودي قال الثلاثاء الماضي في كلمة له أمام منتدى أسبن الأمني إن بلاده تناقش مع الولايات المتحدة قضايا تشغل الطرفين، مثل أنشطة إيران وعرقلتها الملاحة البحرية.
 

مشاركة الصفحة:

آخر الأخبار

فيديو


اختيار المحرر